الرئيسية / أخبار تضامن / تضامن/ إنطلاق فعاليات مؤتمر الشباب والتكنولوجيا الثامن عشر بعنوان: “العنف المبني على النوع الاجتماعي خلال الأزمات والكوارث .. جائحة كورونا”

تضامن/ إنطلاق فعاليات مؤتمر الشباب والتكنولوجيا الثامن عشر بعنوان: “العنف المبني على النوع الاجتماعي خلال الأزمات والكوارث .. جائحة كورونا”

تنطلق يوم غد الخميس فعاليات مؤتمر الشباب والتكنولوجيا الثامن عشر بعنوان: “العنف المبني على النوع الاجتماعي خلال الأزمات والكوارث .. جائحة كورونا” الذي تنظمه جمعية معهد تضامن النساء الأردني بالشراكة منظمة الإغاثة الدولية IRC ، والتي تستمر ثلاثة أيام (8 – 10 / 7 / 2021)  بمشاركة شابات وشباب يمثلون محافظات المملكة ضمن الفئة العمرية (18-29) عام.

ويتناول المؤتمر محاور ذات الصلة بالعنف المبني على النوع الاجتماعي (مفاهيم ومصطلحات، أسباب العنف، أشكال العنف، المخاطر والآثار)، الإطار القانوني الإطار القانوني من تشريعات وطنية واتفاقيات دولية/ تقدم محرز وتحديات، العنف المبني على النوع الاجتماعي خلال الأزمات والكوارث، الآليات والإجراءات والجهود الوطنية للحد من العنف. ويقدم هذه المحاور مجموعة من الخبيرات والخبراء المختصات والمختصين بالموضوع.

ومن المتوقع أن تركز مخرجات المؤتمر على مبادرات هادفة إلى الحد من العنف المبني على النوع الاجتماعي وإرساء مبادئ العدالة والكرامة وتكافؤ الفرص لكلا الجنسين معتمدة على توظيف التكنولوجيا بتنوع أشكالها، وفي ختام المؤتمر سيتم عرض ما تم إنجازه من المشاركات والمشاركين ضمن مجموعات العمل على لجنة تحكيم تضم نخبة من الخبيرات والخبراء لتقييم هذه المبادرات ضمن معايير محددة لتُعلن بعدها المبادرات الفائزة بالمراكز الثلاثة الأولى.

تجدر الإشارة بأن “تضامن” دأبت على تنظيم مؤتمر سنوي للشباب والشابات على مدار (12) عامًا بلغ عددها (17) مؤتمرًا على التوالي استهدفت خلالها ما يقارب (1623) شابة وشاب من مختلف محافظات المملكة إضافة إلى مشاركات ومشاركين من الدول العربية وبعض الدول الأخرى مع الحرص على مشاركة ذوات/ذوي الإعاقة؛ وهدفت المؤتمرات إلى تفعيل دور الشابات والشباب وتنمية قدراتهم وزيادة مشاركتهم داخل مجتمعاتهم المحلية وتعزيز استخدامات التكنولوجيا الحديثة لأهداف إنسانية واجتماعية من منظور نسوي حقوقي تنموي وتحفيز الإبتكار والإبداع لديهم. وتناولت المؤتمرات العديد من المواضيع المتعلقة بحقوق الإنسان وحقوق النساء والفتيات على وجه الخصوص، وكان تفاعل الشباب والشابات في أعلى مستوياته من حيث الإبداع والإبتكار وتقديم حلول قابلة للتنفيذ لخدمة مجتمعاتهم المحلية. حيث تحول عدد من المشاريع الفائزة بجوائز المؤتمر إلى مبادرات بقيادة الشباب والشابات في مختلف المحافظات.

جمعية معهد تضامن النساء الأردني

7/7/2021