الرئيسية / أخبار تضامن / تضامن تقيم فعالية الذكرى الأربعين على رحيل معالي الأستاذة أسمى خضر

تضامن تقيم فعالية الذكرى الأربعين على رحيل معالي الأستاذة أسمى خضر

معالي المهندس موسى المعايطة وزير الشؤون السياسية والبرلمانية: عرفنا أسمى خضر قانونية تدافع عن الحق والعدالة بين أروقة المحاكم، وعرفناها ناشطة اجتماعية وسياسية حملت على أكتافها قضايا المجتمع والوطن والأمة

معالي فيصل الشبول وزير الدولة لشؤون الإعلام : رحيل الأستاذة أسمى خضر، لن يكون عائقاً في الدفاع عن الحريّات وتقدّمها، بل سيكون دافعاً لاستكمال مسيرتها في دعم قضايا المرأة.ستبقى الراحلة رمزاً للمرأة القوية والوفية لمبادئها، وستبقى مسيرتها الحافلة وذكراها الطيبة فخراً لنا

الأستاذة الدكتورة فاديا كيوان المديرة العامة لمنظمة المرأة العربية: الراحلة مهتمة جداً وبشغف بقضايا رفع الظلم وإحقاق العدالة، الأستاذة أسمى شغلت العديد من المناصب رفيعة المستوى والتي عكست ثقة المجتمع الأردني بها وشرفتنا نحن كنساء بالأداء والإنجاز الكبير

أقامت جمعية معهد تضامن النساء الأردني يوم أمس وعبر تطبيق زووم فعالية لإحياء الذكرى الأربعين على رحيل معالي الأستاذة أسمى خضر  شارك فيها ما يقارب (200) مشارك/ة من  أصحاب المعالي والعطوفة والسعادة وممثلي /ات عن مختلف المؤسسات الوطنية ومنظمات المجتمع المدني وناشطين وناشطات من الأردن والدول العربية الشقيقة من (مصر، لبنان، فلسطين، الجزائر، المغرب، اليمن)، قدمتها مستشارة الجمعية الأستاذة إنعام العشا  التي رحبت بالضيوف والضيفات من أصدقاء وصديقات الفقيدة وقدمت لهم/نّ الشكر والتقدير للحضور والمشاركة في تقديم الكلمات التي استذكروا/نّ بها السيرة العطرة المليئة بالإنجازات والعطاء الكبير  وتجربة العمل مع المرحومة الأستاذة أسمى خضر.

تضمنت الفعالية كلمات سلطت الضوء على الإنجازات التي أضفتها الراحلة وساهمت فيها على صعيد حقوق الإنسان وحقوق النساء وتمثيلها للأردن في العديد من المحافل الوطنية والعربية والدولية، وعملها على ترسيخ مبادئ العدل والكرامة والحقوق للجميع. إضافة إلى ذكريات العمل المشترك التي جمعت بينها وبين الحضور والحاضرات. إضافة إلى عرض فيلم قصير  رصد جزء من  رحلة العطاء لفقيدتنا جميعًا.

 وفي كلمة أرسلها معالي المهندس موسى المعايطة استذكر فيها إنجازات الراحلة صاحبة المسؤولية التي قدمت الكثير ، وهي  من الرائدت الأوائل في حقل السياسة والقانون والدفاع عن العدالة والحقوق والحريات وخصوصًا حقوق النساء، مشيرًا بأن فقيدة الوطن هي من النخب التي أفرزها المجتمع المدني ونالت احترام وتقدير الجميع وكانت في كافة الفعاليات الوطنية والمراحل المفصلية من مراحل التحديث والتطوير في مسيرة الدولة الأردنية المباركة. وختم الكلمة بأن لأهل الفقيدة وذويها الحق في أن يكونوا فخوريين بمسيرة الراحلة الكبيرة وهي مسيرة يفخر بها الأردنيون والأردنيات جميعاً.

وفي ختام الفعالية تقدمت الأستاذة إنعام العشا بالشكر والتقدير لكل من حضر وساهم في إنجاز  هذا العمل ولروح فقيدتنا كبيرة العطاء والإنجاز السلام والطمأنينة.

جمعية معهد تضامن النساء الأردني

31/1/2022

لحضور الفعالية كاملة عبر الرابط: https://www.facebook.com/Sigi.Jor/videos/1845063209215291

رابط الفيلم: https://www.youtube.com/watch?v=Is-TBOG056E