الرئيسية / إصدارات تضامن / تضامن : تمكين النساء المتزوجات يحد من العنف الممارس ضدهن من قبل أزواجهن أو أفراد أسرهن

تضامن : تمكين النساء المتزوجات يحد من العنف الممارس ضدهن من قبل أزواجهن أو أفراد أسرهن

10

 

إنخفاض نسبة النساء المتزوجات المعرضات للعنف من قبل أزواجهن المتعلمين مقارنة بغير المتعلمين
عنف الأزواج ضد زواجاتهن الأدنى بين السيدات اللاتي يتساوى تعليمهن مع تعليم أزواجهن
عنف الأزواج ضد زوجاتهن الأعلى بين السيدات الأكبر عمراً من أعمار أزواجهن
ارتفاع نسبة العنف ضد الزوجات كلما إرتفع عدد السلوك التحكمي بهن من قبل الأزواج
إنخفاض نسبة العنف ضد الزوجات كلما زاد عدد القرارات العائلية التي تشارك بها أزواجهن
الزوجات اللاتي قام آباؤهن بضرب أمهاتهن تعرضن لعنف أزواجهن مرتين أعلى من الزوجات الآخريات
71% من المتزوجات اللاتي يخفن دائماً من أزواجهن تعرضن للعنف مقابل 21% من المتزوجات اللاتي لا يخفن أبداً
أكد مسح السكان والصحة الأسرية لعام 2012 والصادر عن دائرة الإحصاءات العامة على أن هنالك علاقة قوية تربط ما بين تمكين النساء المتزوجات ونسب العنف الممارس ضدهن من قبل أزواجهن، وفقاً لخصائص الأزواج ومؤشرات تمكين النساء اللاتي سبق لهن الزواج وأعمارهن ما بين 15-49 عاماً.
وتضيف جمعية معهد تضامن النساء الأردني “تضامن” بأن النساء المتزوجات اللاتي أزواجهن يحملون شهادة تعليم عالي، يتعرضن بشكل أقل للعنف بكافة أنواعه، الجسدي والجنسي والعاطفي من قبل أزواجهن. وعند تساوي المستوى التعليمي بين الزوجات والأزواج فإن عنف الأزواج ضد زوجاتهن يكون في أدنى مستوياته وبحدود 28%.
وعنف الأزواج هو الأعلى بين السيدات الأكبر عمراً من أعمار أزواجهن (42%)، وهو بحدود 35% إذا كانوا من نفس العمر، و 29% إذا كانت السيدات يصغرن أزواجهن بـ 10 سنوات أو أكثر.
وكلما أظهر الأزواج أنماطاً سلوكية تحكمية تجاه زوجاتهن زاد العنف الممارس ضدهن، حيث تتعرض 94% من المتزوجات للعنف من قبل أزواجهن الذين أظهروا خمس أنواع من السلوك التحكمي، مقابل 19% من المتزوجات اللاتي تعرضن للعنف من قبل أزواجهن واللاتي لم يظهر أزواجهن أي سلوك تحكمي بتصرفاتهن.
ويرتفع العنف الممارس من الأزواج ضد زوجاتهم كلما إنخفضت عدد القرارات العائلية التي تشارك بها الزوجات، فأفادت 46% من السيدات اللاتي لا يشاركن بأية قرارات عائلية تعرضهن للعنف من قبل أزواجهن، مقابل 34% من السيدات اللاتي يشاركن بقرارين على الأكثر، و 28% من السيدات اللاتي يشاركن بثلاثة قرارات.
وتضيف “تضامن” بأن الزوجات اللاتي لديهن تاريخ من العنف الأسري قبل الزوجات هن أكثر عرضة للعنف من قبل أزواجهن مرتين أعلى من السيدات الآخريات، فحوالي 51% من المتزوجات اللاتي قام آباؤهن بضرب أمهاتهن تعرضن للعنف من أزواجهن، مقابل حوالي 27% من السيدات اللاتي لم يشهد تاريخهن عنفاً أسرياً.
إن عدم ثقة الزوجات وشعورهن الدائم بالخوف من أزواجهن يعرضن للعنف الممارس من قبلهم، فإفادت 71% من الزوجات الخائفات دائماً من أزواجهن بتعرضن للعنف، مقابل 39% من السيدات اللاتي يخفن من أزواجهن في بعض الأحيان، و 21% من السيدات اللاتي لا يخفن أبداً من أزواجهن.
وتعتقد “تضامن” بأن التمكين الاجتماعي والإقتصادي على وجه الخصوص يساهم بشكل كبير في الحد من العنف الممارس ضد النساء المتزوجات من قبل أزواجهن وغيرهم من أفراد الأسرة، فالنساء المتعلمات والعاملات أكثر قدرة من غيرهن على مواجهة كافة أشكال العنف.
منير إدعيبس – المدير التنفيذي
جمعية معهد تضامن النساء الأردني

9/1/2017