الرئيسية / أخبار تضامن / المساواة بين الجنسين أساس التنمية المستدامة

المساواة بين الجنسين أساس التنمية المستدامة

أمسية الأربعاء الثقافي: خطة التنمية المستدامة 2030 “تحويل الوعود إلى أفعال”

أكدت أمسية ثقافية نقاشية تفاعلية عقدتها جمعية معهد تضامن النسائي الاردني “تضامن” حول خطة التنمية المستدامة 2030 وتحت عنوان ” تحويل الوعود الى افعال ” على انه لا يمكن تحقيق التنمية المستدامة دون تحقيق المساواة بين الجنسين وان المرأة هي الأساس في أهدافها ال 17 .

والأمسية تاتي ضمن فعاليات برنامج “أمسيات الأربعاء الثقافي الأسبوعي ” التي تنظمه تضامن بهدف التوعية بقضايا وحقوق المرأة وحقوق الأنسان بشكل عام وطرح جميع القضايا ذات العلاقة .حيث قدمت لأعمال الأمسية خبيرة التنمية الأقتصادية والنوع الأجتماعي الدكتورة شيرين شكري بمشاركة عضوة هيئة ادارية في” تضامن” الدكتورة منال التهتموني .

وقدمت الدكتورة شكري شرحا حول مفاهيم التنمية المستدامة ومحاورها ال 17 منها الأهداف الأولى الرئيسة والتي تشمل القضاء على الفقر والجوع والصحة والرفاه والتعليم الجيد مرفقة للحضور أوراق علمية بحثية معززة لموضوع الجلسة .

  وقالت الدكتورة شكري ” ان استحقات تحقيق خطة التنمية المستدامة وضمن محورها الخامس “المساواة بين الجنسين” يستوجب من جميع الدول بما فيها الأردن ان تكون موازناتها  مستجيبة للنوع الاجتماعي , لافته الى ان تضامن لاحظت ان التقاريرالأردنية  لاستحقاقات خطة التنمية المستدامة 2030 لم تغطي  الفئات الهشة “المهمشة “من المجتمع وعليه قررت  ان تسلط الضوء حولهم في تقريرها الجاري تحضيره  وتشمل هذه الفئات : النساء الفقيرات والمعنفات وفئة كبار السن واليافعين و والشباب  وذوي الاعاقة   .

بدورها بينت الدكتورة التهتموني ان جميع أهداف التنمية المستدامة 2030 متشابكة تكمل بعضها البعض ولا يمكن فصل هدف عن الاخر وانه يجب على جميع قطاعات الدولة الرسمية وغير الرسمية والخاصة التشارك معا في خطة وطنية تنفيذية استراتيجية فاعلة للنهوض بالدولة وقالت” التنمية المستدامة لا يمكن تحقيقها بشخص واحد او قطاع واحد كلنا معا نستطيع”.

وتخلل الجلسة نقاشات مطولة ومعمقها حول الاولويات الأردنية في تحقيق التنمية المستدامة ركزت على عدة محاور منها : القضاء على الفقر والجوع والبطالة والتنمية الاقتصادية الشاملة وموضوع التعليم النوعي الذي  يعكس حاجة سوق العمل والصحة وتسريع عملية الاصلاح التشريعي والقانوني ومفاهيم اجتماعية وثقافية نمطية  تؤخر لتنمية والاصلاح الاقتصادي .

واقترح المشاركون/ات والذين يمثلون منظمات وجمعيات معنية وخبراء وخبيرات  وناشطين /ات في حقوق الانسان والمراة والتنمية الاقتصادية على  ضرورة عقد سلسة من الجلسات تغطي وتحلل جميع اهداف خطة التنمية المستدامة 2030 منها جلسة حول استحقاقات التنمية المستدامة  للفئات المهمشة .

وبرنامج أمسيات الأربعاء الثقافي هو منصة فكرية وثقافية ومرصد حقيقي لواقع النساء (تحديات وصعوبات، إنجازات ونجاحات، آمال وطموحات)  واستضاف منذ انطلاقته بالعام 1999 المئات من قيادات الحركة النسوية والشبابية والمجتمعية من مفكرات/ين، أديبات/ أدباء، مختصات/ مختصين في المجالات؛ القانونية، الاجتماعية، الصحية، الشرعية، والحقوقية. كما رصد البرنامج عشرات من قصص النجاح والتجارب الريادية والمبادرات المجتمعية التي حققتها النساء، ولامس أحلام وأحزان وطموحات الكثيرات والكثيرين من رواد البرنامج.

جمعية معهد تضامن النساء الأردني

5/3/2020