الرئيسية / أخبار تضامن / تضامن/ فيروس الكورونا وآليات الوقاية منه في أمسية الأربعاء الثقافي

تضامن/ فيروس الكورونا وآليات الوقاية منه في أمسية الأربعاء الثقافي

مطالبة الحكومة ببث روح الإطمئنان والإعلان يوميًا عن المستجدات والإجراءات

أكد المشاركون في  أمسية الأربعاء الثقافي التي عقدتها جمعية معهد تضامن النساء الأردني “تضامن” أمس الأربعاء في مقرها حول “فيروس الكورونا وآليات الوقاية منه “على اهمية  دور الحكومة في بث روح الطمأنينة والتواصل الفعَال مع المواطنين وذلك بالإعلان اليومي حول مستجدات المرض وطنيًا وعالميًا بشفافية وصراحة وتفصيل يومي للإجراءات الوطنية التي تنفذها بهذا الخصوص .

كما أوصت الجلسة بتعزيز التوعية المجتمعية بمرض الكورونا وسبل وآليات الوقاية الناجعة .وضرورة تعزيز المعرفة العلمية والطبية حول المرض للكوادرالطبية خاصة أقسام الطوارىء في المستشفيات والمراكز الطبية لاعتبارهم أن فيروس الكورونا  حديث وجديد وهناك مستجدات علمية طبية جديدة يومية حول المرض .

والجلسة التي ضمت فعاليات مجتمعية من كلا الجنسين وممثلين عن مؤسسات مجتمعية استضافت عضو اللجنة الوطنية لمرض الكورونا خبير الأوبئة الدكتوربسام حجاوي والدكتور محمد  بشير شريم وبحضور الرئيسة التنفيذية لجمعية “تضامن”معالي الأستاذة أسمى خضر.

واللجنة الوطنية لمرض الكورونا تضم في عضويتها عشر أطباء يمثلون جميع القطاعات الطبية الأردنية إضافة إلى عشر مسؤولين يمثلون جميع الجهات الرسمية المسؤولة.  ومسؤوليتها المتابعة والتحري عن  تطورات المرض والبت في كل مايخص بالمرض من  إجراءات وبروتوكولات صحية وطبية وغيرها على الصعيد الوطني .

وقال الدكتور الحجاوي أنه وحسب منظمة الصحة العالمية فإن  الوفيات العالمية لمرضى الكورونا وصلت إلى  ما نسبته 3% منهم 4ر2 % رجال و7ر1% نساء معللاً إنخفاض نسبة وفيات النساء مقارنة بالرجال بأن النساء لديهن مقاومة للمرض أعلى  مبينًا أن  المعرضين للإصابة هم من  فئة كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة والتنفسية وأن خطورة الإصابة بالمرض تقل  لمن هم أقل من 19 سنة لاعتبار أن الأطفال مقاومتهم للمرض أعلى.

وأشار الدكتور حجاوي إلى أن تكلفة الفحص المخبري  لمريض الكورونا تصل إلى 70 دينار علمًا أن الفحص حاليًا متوفر فقط بمستشفى البشير ومستشفى الأمير حمزة  وبروتوكول فحص العينة  للمريض يتم على مرحلتين والمرحلة الثانية تكون بعينة جديدة وبعد مرور 48 ساعة  على الفحص الأول. علمًا أن الفحص لا ينفذ إلا في حالة الإشتباه القصوى بالمرض إذا كان الشخص قادمًا من خارج الأردن من  دول استوطن فيها المرض مثل الصين إيران إيطاليا وغيرها لافتًا إلى أن الماسحات الحرارية بالمطارات هي فقط للقادمين من دول أُعلن فيها المرض وحاليًا أي شخص قادمًا من تلك الدول وعليه عوارض اشتباه بالمرض يتم الحجر عليه لمدة أسبوعين على الأقل.

ولفت  الدكتور حجاوي إلى أهمية التمييز بين  ما يسمى “الحجر الطبي” و”العزل” وقال  أن إجراء “الحجر” ينفذ  للحالات المشتبه بها  وغالبًا للقادمين من  الخارج خاصةً من دول اُعلن فيها المرض أما إجراء “العزل” فهو للذين ثبت إصابتهم بالمرض. مطمئنًا الحضور بأنه لا يوجد إصابات محلية بالأردن والحالة الوحيدة إصابة غير محلية وهي لمواطن قادم من إيطاليا وهو حالياً بـ “العزل” إضافة إلى 70  حالة مشتبه إصابتهم بالمرض  وهم  بـ “الحجر الطبي” .

وطمأن الدكتور حجاوي بأن المرض بطريقه للزوال خاصة مع قرب  فصل الصيف لأن فيروس المرض يضعف بحرارة الجو العالية ويقوى بالبرودة.

وكشف  الدكتور الحجاوي  بأن وزارة الصحة بصدد التعاقد مع مختبر طبي عالي الجودة لإجراءات الفحص المختبري لمرض كورونا وإصدار شهادات بذلك سيما وأن بعض الدول غدت تشترط هذه الشهادات عند السفر إليها ورجح الدكتور الشريم بأن يكون هذا المختبر هو مختبرات مدلاب الطبية.

وبدوره أشار الدكتور شريم لتجارب الدول واستراتيجياتها  وموازناتها المالية الخاصة بمواجهة المرض وجهود  الحكومة الأردنية  وجاهزيتها  لافتًا إلى أن الحكومات ملزمة بإجراءات وإستراتيجيات لمواجهة المرض، وبموجب القانون الدولي IHR وبموجب اللوائح الصحية الطبية العالمية.

وتخلل الجلسة حوارات  معمقة حول المرض وتاريخه الطبي والعلمي والتطورات العالمية حول المرض  ودور الإعلام البناء  ووسائل التواصل الاجتماعي بهذا الخصوص.

جمعية معهد تضامن النساء الأردني

12/3/2020