الرئيسية / إصدارات تضامن / “تضامن” تدعو للتراجع عن الأحكام الصادرة بحق فتيات وقاصرات مصريات وتطالب بالإفراج عنهن فوراً

“تضامن” تدعو للتراجع عن الأحكام الصادرة بحق فتيات وقاصرات مصريات وتطالب بالإفراج عنهن فوراً

أصدرت محكمة جنح سيدي بشر في الاسكندرية يوم الأربعاء الماضي الموافق 27/11/2013 حكماً بالسجن على 14 إمرأة من المنتميات للاخوان المسلمين بالسجن أحد عشر عاماً بتهمة المشاركة في تظاهرات عنيفة في نهاية تشرين الاول /اكتوبر الماضي ، وحكمت بإيداع سبع فتيات قاصرات دار رعاية الأحداث لحين بلوغهن سن الرشد.

وتشير جمعية معهد تضامن النساء الأردني “تضامن” الى أن الأحكام الصادرة بحق الفتيات والتي تراوحت أعمار معظمهن ما بين 15-17 عاماً ، هي أحكام صادمة وقاسية ، ولا تتناسب مطلقاً مع التهم التي وجهت اليهن وهي إعاقة حركة المرور وتدمير مدخل أحد المباني والتعدي على موظفين عموميين أثناء تأدية واجبهم والإنتماء إلى جماعة محظورة والإخلال بالنظام العام.

وتضيف “تضامن” بأن الظروف التي أعتقلت فيها الفتيات والقاصرات بعد مشاركتهن في مظاهرة مؤيدة للرئيس المصري السابق في مدينة الاسكندرية بتاريخ 31 تشرين أول / أكتوبر الماضي ، وإجراءات المحاكمة التي تمت بسرية وسرعة ، تدعو الى الإعتقاد وبشكل كبير بأن ضمانات المحاكمة العادلة لم تراعى وإجراءات التقاضي لم تتح لهن الدفاع عن أنفسهن ، والإجراءات الخاصة بمحاكمة الأحداث لم تتم بالشكل الذي رسمه القانون.  

وفي الوقت الذي تشير فيه “تضامن” الى تعرض العديد منهن للضرب والصفع خلال مشاركتهن بالمظاهرة ، والى ظروف الإعتقال والسجن غير المناسبة كسوء النظافة وإجبارهن على النوم أرضاً وفقاً لما جاء ببيان منظمة العفو الدولية ، فإنها تدعو القضاء المصري لإعادة النظر بالأحكام الصادرة بحقهن ، والى الإفراج الفوري عنهن ، كما تدعو الى إحترام حق التظاهر وحرية الرأي والتعبير لجميع المواطنين دون تمييز.

جمعية معهد تضامن النساء الأردني

1/12/2013