الرئيسية / أخبار تضامن / الأمينة العامة لوزارة التربية والتعليم الدكتورة نجوى قبيلات في “سلسة أصوات النساء …باعثات الامل” تضامن تطلق مبادرة نوعية في السلامة الرقمية للمعلمات

الأمينة العامة لوزارة التربية والتعليم الدكتورة نجوى قبيلات في “سلسة أصوات النساء …باعثات الامل” تضامن تطلق مبادرة نوعية في السلامة الرقمية للمعلمات

أعلنت الرئيسة التنفيذية لجمعية معهد تضامن النساء الأردني الأستاذة أسمي خضر عن مبادرة نوعية في السلامة الرقمية تهدف الى تعزيز قدرات الهيئة التدريسية وخاصة المعلمات على الاستخدام الأمثل لتقنيات الاتصال الإلكترونية والرقمية إضافة الى تقديم الدعم التقني والنفسي والقانوني ضد أي تنمر او ابتزاز او انتهاك للخصوصية لهن خاصة في ظل التعليم عن بعد.

يأتي ذلك خلال الحوارية الأسبوعية من برنامج ” سلسلة أصوات النساء…باعثات الأمل “والتي عقدتها تضامن مساء الاثنين “اون لاين” مباشر من خلال تطبيق” زووم “وعبر صفحتها على” الفيس بوك” واستضافت الامينة العامة لوزارة التربية والتعليم للشؤون الإدارية والمالية الدكتورة نجوى قبيلات والتي شكلت جهودها ومثابرتها العلمية والمهنية التربوية والإدارية كباعثة امل على الاستمرار والقدرة على المواجهة وتذليل العقبات في مواجهة الأزمات والجوائح وفقا لحديث معالي الأستاذة خضر التي أدارت الحوارية.

وقالت الأستاذة خضر أن مبادرة السلامة الرقمية تأتي في إطار مشروع “سلامات للأمان الرقمي” وموجه للجميع وخاصة النساء من أعضاء الهيئة التدريسية وتلقى الجمعية طلبات الدعم والمساندة من خلال الاتصال الهاتفي ومن خلال منصاتها على صفحات التواصل الاجتماعي.

وقدمت الدكتورة قبيلات لجهود وإنجازات الوزارة في مسار عملية التعليم عن بعد وقالت ان الوزارة قد أصدرت وفي وقت سابق قرارا رسميا يقضي باعتبار التعليم عن بعد من ضمن مسارات العملية التعليمية في قانون وزارة التربية والتعليم. ومؤكده انه لا يمكن للوزارة ان تعتبر التعليم عن بعد  كبديل ولكن  قد تستخدمه مستقبلا معززا للتعليم أي ما يسمى تعليم” متمازج” لا بد منه .لافتة الى أهمية تجربة التلفزيون التربوي وصفتها بالتجربة الرائعة وقالت ” الوزارة بصد  طرح عطاء لأنشاء أستوديوهات دائمة بالوزارة  مشيرة الى انه وبالفترة الماضية لجات الوزارة  للقطاع الخاص لتصوير المحتوى التعليمي حيث قامت  العشرات من الفرق المتخصص بالعمل ليلا نهارا لتحويل المحتوى المكتوب الى محتوى الكتروني  ليتم إنجازه وبوقت قياسي تزامن مع انطلاق مسار عملية التعليم عن بعد .

وبينت الدكتورة قبيلات أن وزارة التربية وللتعليم وفور توقف عملية التعليم المدرسي يوم 15 أذار بدأت ببث الدروس لطلبة التوجيهي كأولوية يوم 17 أذار وعبر القناة الرياضية ويوم 22 أذار أطلقت بالتعاون مع مؤسسة الإذاعة والتلفزيون قنوات تلفزيونية جديدة “درسك 1” و”درسك 2 “,إضافة الى منصة الكترونية بالتعاون مع موقع “موضوع” أتاحت لأبنائنا الطلبة متابعة التعلم عن بعد ووفرت مجانية خدمة الأنترنت من الساعة السادسة صباحا وحتى الرابعة مساء، وبنهاية الأسبوع يتم إعادة بث الدروس من القنوات التلفزيونية.

 كما أوجدت الوزارة منصة خاصة للتفاعل بين الطالب والمعلم من خلال منصة “مايكروسفت تايمز” ووفرت من خلالها برنامجا تدريبيا مدته 90 ساعة لتعزيز مهارات وقدرات المعلمين /ات في التعليم عن بعد.

لافتة الى ان إطلاق هذه المنصات جاء بمبادرات وخدمة مجانية من القطاع الخاص وجزء تم تمويلها من منظمة الأمم المتحدة لطفولة “اليونيسف” وجزء ضئيل تحملت تكلفته الوزارة.

وقيمت الوزارة تجربتها بعملية التعليم عن بعد من خلال أجراء امتحانات الكترونية للطلبة من الصف الرابع وحتى الثاني الثانوي والتي اثبت جدارتها بشهادة الدول المجاورة وقالت الدكتورة قبيلات “مدرسة ببريطانيا طلبت استخدام منصة درسك وكان لها ذلك”.

والوزارة قد أطلقت جملة من الخدمات الإلكترونية سهلت على المعلمين/ات والطلبة والأهالي منها تقديم طلبات النقل الخارجي حيث تمكن نحو خمسة الأف معلم /ة من تقديم طلبات نقلهم الكترونيا -انتهى تقديم الطلبات يوم الأحد- كما أتاحت الوزارة الخدمة الالكترونية لطلبة الصف العاشر للاختيار بين فروع التعليم المهني والأكاديمي، إضافة الى خدمة تسجيل طلبة الصف الأول الابتدائي والتي ستطلق الأسبوع القادم، ومتوقعه استقبال “تسجيل” ما يقارب 200 الف طالب وطالبة.

وأثنت الدكتورة قبيلات على الدور التشاركي والجهد الجبار من الأهل خاصة الأمهات في دعم عملية التعليم عن بعد لأبنائهم وبناتهم وقالت “بصراحة كان للأسرة الأردنية دورا رائعا” كما أشارت الى الدور الكبير للجان الدعم الفني والتي ساهمت بحل المشكلات التي تواجه الطلبة والأهالي وعلى مدار الساعة إضافة الى منصة “بخدمتكم” التابعة للرئاسة وزادت ” تلفوني الخاص أيضا متاحا للمشاركة بالرد على استفسارات الأهالي لتخفيف حدة التوتر عند بعض الطلبة خاصة طلبة التوجيهي “.

وأشارت الى ان النساء في الوزارة يشكلن 62% من كوادرها و25% منهن يشغلن وظائف قيادية..

وأضافت الدكتورة قبيلا ت ان الوزارة  قد حرصت على ضمان وصول خدمة التعليم عن بعد  لجميع الطلبة على ارض المملكة الأردنية الهاشمية  .ورصدت الشريحة التي لا تتوفر لديها أدوات التعلم عن بعد حيث قام الوزير شخصيا بتفقد هذه الشرائح خاصة الذين يسكنون بالخيم -وانا رافقته بإحدى هذه الزيارات –  والذين لا تتوفر لديهم خدمة الكهرباء حيث تم ومن خلال مجموعة من المتبرعين بإنشاء “مدارس متنقلة” وهي مجموعة “كرفانات” مزودة بالكهرباء وشاشات التلفزيون وخدمة الأنترنت ووضعت ضمن مجموعة الخيم .كما تم توزيع عددا من أجهزة “التابلت” المشحونة بالأنترنت لمدة ثلاثة اشهر على أبناء المناطق النائية ليتمكنوا من متابعة التعليم عن بعد .

وأضافت الدكتورة قبيلات ورغم هذه الجهود الا أن الوزارة لم تستطع تغطية كل الحاجة وقامت الوزارة ببناء ما يسمى” البرنامج الاستدراكي” منها ما استهدف المناطق النائية من خلال إعداد كراسات تعلم ذاتية للطلبة. إضافة الى بناء برنامج سيتم بثه عبر منصة درسك يتضمن جملة من المهارات الحياتية كما ستقوم الوزارة مطلع العام الدراسي القادم وتحديدا مطلع أيلول ولمدة 3 أسابيع بتنظيم “برنامج علاجي” يستهدف جميع الطلبة لمعالجة الاختلالات التي قد تكون قد حدثت بالتعلم عن بعد.

وبالنسبة لطلبة الثانوية العامة فقد طرحت الوزارة عطاء لتامين أبناء القرى بحافلات تنقلهم الى قاعات الامتحانات لافتة الى انه وبهذا العام للظرف الاستثنائي سيتم مضاعفة عددها للمحافظة على التباعد الجسدي داخل الحافلات. وباشرت الوزارة باكرا طرح عطاء أخر للمستلزمات الصحية بشراء الكمامات والقفازات والمعقمات بحيث تسلم للطلبة كل يوم بيومه والقرطاسية غير مستردة وسيتم تعقيم قاعات الامتحان يوميا.

ولفت الدكتورة قبيلات انه ولأول مرة بتاريخ الوزارة يتم الإعلان عن جدول المواصفات الذي بني الاختبار بضوئه مشيرة الى انه تم حذف الوحدة الأخيرة وما يعادلها بالمقررات الدراسية واعتبرت مطالعة ذاتية ولن تشمل بالامتحان النهائي.

وبالنسبة لتعنت بعض أصحاب المدارس الخاصة في صرف مستحقات وأجور المعلمين/ات أشارت  الدكتورة قبيلات الى انهم بذلك يخالفون أوامر الدفاع لافتة الى ان الوزارة وبالخصوص أعلنت عن تقديم قروض بدون فوائد لأصحاب المدارس الخاصة تمكنهم من دفع الرواتب ومن شروطها ان يتم تحويل القرض على شكل رواتب للمعلمين بشكل مباشر الى حساباتهم البنكية وان يتم إعفاء الأهالي من قسط أحد الأشهر ومن بدل المواصلات. والوزارة صرفت رواتب معلمي الإضافي بشكل كامل لشهر أذار ونيسان وهي بصدد صرف مستحقات شهر أيار. ومن المقرر ان تبدأ الامتحانات المدرسية النهائية الإلكترونية يوم 4 حزيران للطلبة من الصف الرابع وحتى الحادي عشر./انتهى/

رابط الحلقة:

"سلسلة أصوات النساء"ضيفة الحلقة:الدكتورة نجوى قبيلاتأمين عام وزارة التربية والتعليم للشؤون الإدارية والتعليميةتدير الحلقة :معالي الأستاذة أسمى خضر – الرئيسة التنفيذية ومستشارة جمعية معهد تضامن النساء الاردني

Posted by ‎جمعية معهد تضامن النساء الأردني – sigi-jordan‎ on Monday, June 1, 2020