الرئيسية / اللجان وفرق العمل / اللجان وفرق العمل

اللجان وفرق العمل

اللجان الداخلية

اللجان والشبكات المتخصصة:

أسست جمعية معهد تضامن النساء الأردني على المستوى الداخلي للجمعية عددًا من اللجان المتخصصة التي ساهمت في تحقيق رؤية الجمعية وأهدافها، من أبرزها على النحو الآتي:

  1. لجنة شباب تضامن:

تأسست اللجنة الشبابية لجمعية معهد تضامن النساء الأردني في العام 2007، إيمانًا من الجمعية بأهمية دور الشباب في إحداث التغيير لما فيه خدمة المجتمع. وتعمل اللجنةعلى تحقيق أهداف الجمعية بشكل عام والأهداف والغايات التالية على وجه الخصوص:

  • تذليل العقبات وكسر الحواجز أمام مشاركة الشباب بفعالية في المجتمع المدني الأردني وبناء قدراتهم في هذا المجال.
  • تعزيز المهارات القيادية ومهارات الاتصال لدى الشباب.
  • تعزيز ثقافة الشباب في مجال حقوق الإنسان.
  • تعزيز دور الشباب في الإصلاح وإحداث التغيير الإيجابي في مجتمعاتهم المحلية وجامعاتهم وأماكن عملهم وخاصة ما يتعلق بالمساواة وتمكين المرأة.
  • تفعيل دور الشباب في تعزيز حقوق النساء والفتيات والمساهمة في القضاء على العنف والتمييز ضدهن وتمكينهن وتعزيز دورهن في مختلف المجالات.
  • فتح الآفاق للشباب للتعبير عن وجهات نظرهم والمشاركة الفاعلة في تحقيق التنمية المستدامة والانخراط الفعّال في مختلف مجالات الحياة.
  • استثمار التطور التكنولوجي وأدواته لنشر الوعي والمعرفة بمبادئ حقوق الإنسان عمومًا وحقوق النساء والأطفال والشباب والأشخاص المعوقين بشكل خاص.
  • تشجيع العمل التطوعي والريادة والمبادرة بين الشباب في مختلف المجالات.
  • تهيئة الشباب للمشاركة في بناء المجتمع المدني الديمقراطي الخالي من العنف والتمييز.
  • تهيئة قيادات شبابية للمجتمع المدني وللدفاع عن حقوق النساء والفتيات وللمشاركة في إدارة الشأن العام والتنمية المستدامة من منظور ديمقراطي حقوقي.

وقد بلغ عدد أعضاء لجنة شباب تضامن (22) شابة/ شابًا.

  • شبكة المدرّبات/ين:

عملت جمعية “تضامن” منذ تأسيسها في عام 1998 على تنفيذ البرامج التدريبية المتخصصة للنساء بهدف التعليم والتوعية ونشر ثقافة حقوق الإنسان والنساء، وتم على امتداد عمر الجمعية تنفيذ آلاف البرامج التدريبية لمختلف الفئات على المستويات المحلية والإقليمية والدولية، والتي تضمنت العديد من المواضيع المتخصصة كالعنف ضد المرأة، والنوع الاجتماعي، والحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية…

وفي ضوء ما تقدم؛ لاحظت الجمعية أن هنالك العديد من المدرّبات/ين في الأردن يتمتعون بقدرات تدريبية عالية المستوى ولديهم برامج تدريبية تتميز بالجودة والتخصص مرتبطة بالواقع العملي والبيئة المحلية والاحتياجات الخاصة في المجتمع الأردني. إلا أنه وفي مقابل ذلك؛ تبين أن هنالك برامج تدريبية خاصة بحقوق النساء تُنفذ في الأردن ولا تلبي الحد الأدنى من الاحتياجات التدريبية وتعالج المواضيع الخاصة بالنساء بشكل سطحي وعشوائي، كما تتسم بنقص الفهم لقضايا المرأة وخصوصيتها وكثيرًا ما تفتقد للإيمان بالقضايا المطروحة.

لذا، شكلت الجمعية لجنة لشبكة المدرّبات/ين في مجال حقوق المرأة لضمان التنسيق بين المدرّبات/ين المؤهلات/ين للإسهام في الارتقاء بالجانب التدريبي إلى مستويات مهنية عالية بما يخدم قضايا المرأة ويُسهم في بناء وتطوير القدرات الخاصة بالمدرّبات/ين،وقد تم إعداد مسودة اللائحة التنظيمية لعمل الشبكة.وتضم الشبكة حاليًا (24) مدرّبة/ مدرّبًا من بينهم منسقة الشبكة.

وقد عقدت الجمعية اجتماع الشبكة الأول في 10/9/2012، وعقدت (4) اجتماعات في العام 2013 تضمنت مناقشة أمور مختلفة موثقة في محاضر اجتماعات، وكان من أبرز نتائج المناقشات التي تم الاتفاق عليها؛ الرؤية والرسالة والأهداف، وذلك على النحو الآتي:

الـرؤيـة: مدرّبات/ مدرّبين متخصصين في قضايا المرأة للمساهمة في تمكين النساء والدفاع عن حقوقهن.

– الـرسـالـة:

  • توفير برامج تدريبية متخصصة ذات نوعية وجودة قادرة على بناء قدرات المدرّبات/ المدرّبين لإحداث أثر إيجابي في أوضاع النساء.
  • توفير أفضل وسائل وتقنيات التدريب وتوظيفها في تنفيذ البرامج التدريبية.
  • ربط قضايا المرأة بقضايا المجتمع.
  • إتاحة المواد العلمية والمعرفية المستجدة لصالح المتدربات/ين.

– الأهــداف:

  • بناء فريق تدريبي متمكّن.
  • إتاحة الفرصة للراغبات/ين في الانخراط في مجال التدريب على قضايا المرأة.
  • سد الثغرات التدريبية في بعض المجالات التي لم يتم التطرق إليها في التدريب.
  • توظيف التقنيات والأدوات.
  • مأسسة عملية التدريب.
  • وضع معايير علمية تستخدم لضمان سوية التدريب.
  • توظيف الخبرات الموجودة.
  • إنتاج الأدلة والحقائب التدريبية.
  • تطوير آليات لمتابعة وتقييم البرامج التدريبية.
  • تطوير أدوات علمية لقياس أدوات التدريب وإتاحتها.
  • تطوير آليات وأساليب تحديد الاحتياجات التدريبية للمؤسسات والأفراد.
  • تطوير برامج تدريبية تطبيقية ميدانية للمتدربات/ين.
  • إضفاء قيمة على عملية التدريب من خلال إيجاد جهات تُصادق على الشهادة التي تُمنح في نهاية التدريب.
  • جمع الأدبيات والمواد العلمية والتطبيقية ذات الصلة بالمرأة أو التدريب وإتاحتها للمتدربات/ين.

وقد تم إعداد ورقة مفاهيمية تتعلق بفكرة إنشاء المعهد التدريبي الإقليمي (المقترح)، تتضمن: مقدمة عن التدريب في مجال حقوق المرأة في العالم العربي، وواقع التدريب في مجال حقوق المرأة، والحاجة إلى التعمق في مفهوم قضايا النوع الاجتماعي، والحاجة إلى وجود شبكة مدرّبات/ مدرّبين مؤهلات/ين في مجال قضايا المرأة، والإشارة إلى دور جمعية “تضامن” في عملية التدريب والقضايا التي تم التدريب عليها والمتعلقة بالنساء والفتيات.

  • لجنة المنسقات/ين الميدانيين:

بهدف الوصول إلى الفئات المستهدفة في أماكنها،وتوسيع قاعدة المستفيدات والمستفيدين من برامج الجمعية وخدماتها،وتعزيزًا للعمل التشاركي مع المؤسسات المحلية في مختلف محافظات المملكة أسست الجمعية شبكة من المنسقات والمنسقين في بداية العام 2000 حيث تمكنت الجمعية من ضم ما يقارب (80) منسقة ومنسقًالعضوية اللجنة، حيث قامت الجمعية من خلالها بتعزيز المهارات القيادية ومهارات الاتصال لدى عضوات/ أعضاء اللجنة من خلال إشراكهن/م في البرامج والدورات التدريبية التي تعقدها في مجال تعزيز وترسيخ ثقافة حقوق الإنسان، وتشجيعهن/م على القيام بمبادرات من شانها إحداث التغيير الإيجابي في مجتمعاتهم المحلية وأماكن عملهم وخاصة ما يتعلق بالمساواة وتعزيز مشاركة المرأة في كافة المجالات الحياتية وتولي المناصب القيادية، وتشجيع وتعزيز روح العمل التطوعي، وقد قامت الجمعية بتطوير وبناء قدرات أعضاء لجنة المنسقات والمنسقين في مجالات عدة، منها:

  • القيادة التشاركية وتعزيز مشاركة النساء السياسية.
    • الحد من العنف الواقع على النساء والفتيات.
    • التثقيف في مجال الآثار السلبية لتزويج الأطفال.
    • التدريب على تعبئة الاستمارات البحثية.
    • استخدام تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات لصالح تبني حملات قاعدية تتعلق بقضايا النساء.
    • الرقابة على الانتخابات النيابية.
    • التوعية بقانون البلديات وقانون اللامركزية.
    • الجرائم الإلكترونية.
  • اللجنة الثقافية:

تأسست اللجنة الثقافية في العام 2015، ويشرف على عمل اللجنة فريق من الجمعية يتضمن الرئيسة التنفيذية والمدير التنفيذي ومديرة البرامج والأنشطة ومديرة العلاقات العامة ومسؤولة الإعلام والاتصال والمساعدة الإدارية.

– هدف اللجنة:

يتلخص الهدف من اللجنة الثقافية في: نشر التوعية والثقافة المتخصصة بحقوق الإنسان وحقوق النساء تحديدًا، وتعزيز وتنمية الثقافة في مختلف المجالات بين شركاء الجمعية وأفراد المجتمع.

– آلية عمل اللجنة:

  • تنظيم الفعاليات المختلفة والبرامج والأنشطة لتحقيق أهداف اللجنة والجمعية.
  • وضع اقتراحات للموضوعات المطروحة، واختيار المتحدثات/ين، والفئات المستهدفة.
  • عقد لقاءات دورية لتنظيم عمل اللجنة وأنشطتها ولتقييم هذه الأنشطة والبرامج وتطويرها.
  • إقامة العلاقات والتعاون مع مؤسسات محلية لتبادل الخبرات وتوحيد الجهود لدعم أهداف اللجنة والجمعية. 
  • توقيع مذكرات تفاهم مع جهات محلية تهتم بإقامة الأنشطة والفعاليات الثقافية المتخصصة.
  • توفير إطار لتبادل الخبرات والتجارب بين العضوات/الأعضاء أنفسهن/م وبين أعضاء اللجنة وأعضاء لجان ومؤسسات أخرى.
  • إتاحة فرص الحوار واللقاء مع شخصيات قيادية محلية.
  • وضع الأجندة الشهرية للأنشطة.
  • اللجنة الاجتماعية:

تأسست اللجنة الاجتماعية في العام 2007.

النشأة والتشكيل:

  • يُنشأ بموجب أحكام اللائحة التنظيمية المعنية صندوق تتولاه وتديره وتشرف على أعماله لجنة تسمى اللجنة الاجتماعية تشكل عند إقرار هذه التعليمات ويعاد تشكيلها سنويًا في بداية شهر كانون الثاني أو كلما شغر أكثر من شاغرين، وذلك بقرار من الهيئة الإدارية بناءً على تنسيب الرئيسة التنفيذية.
  • تتكون اللجنة الاجتماعية من خمسة عضوات/ أعضاء بمن فيهم/ن رئيسـ/ة اللجنة وأمينـ/ة السر ومحاسبـ/ة الصندوق، وتكون اللجنة مسؤولة عن حساب الصندوق وأنشطته وتتخذ القرارات المناسبة لغايات تحقيق أهدافه.
  • يكون الاشتراك بالصندوق اختياريًا إلا أن عدم الاشتراك يُعد قصورًا في مجال بناء الروابط الاجتماعية والعلاقات والجهود المؤسسية الجماعية، ويؤخذ ذلك في الاعتبار عند إجراء التقييم.

– الهدف من صندوق اللجنة الاجتماعية:

  • مشاركة العضوات/الأعضاء في المناسبات الاجتماعية لتعزيز الروابط الاجتماعية بينهن/م. 
  • تقوية التواصل والتكافل الاجتماعي بين الأعضاء من خلال تنظيم اللقاءات والحفلات والدعوات والرحلات للعضوات/ الأعضاء وعائلاتهن/م.
  • تقديم المساعدات والمساهمات المالية للعضوات/ الأعضاء.
  • تقوية وتعزيز شعور الانتماء للجمعية.
  • تنفيذ مبادرات وبرامج مؤسسية لتنمية العلاقات الاجتماعية ولتحسين بيئة العمل وتحقيق التضامن بين العضوات/ الأعضاء.
  • تلبية الاحتياجات الطارئة والملحة للمشتركات/ المشتركين.

– نشاطات اللجنة:

  • المشاركة في المناسبات الاجتماعية للعضوات/ الأعضاء.
    • تقديم الهدايا الملائمة في المناسبات للعضوات/ الأعضاء.
    • نشر إعلانات التعازي للعضوات/ الأعضاء عند وفاة أي من الأقرباء من الدرجة الأولى.
    • نشر إعلانات التعازي للموظفات/ الموظفين والعضوات/ الأعضاء السابقين في الصندوق، على ألا تقل مدة الاشتراك في الصندوق عن ثلاث سنوات.
    • الاحتفال بالأعياد والمناسبات.
    • عقد لقاءات دورية للعضوات/ الأعضاء وللموظفات/ين داخل المؤسسة وخارجها بما في ذلك إقامة الحفلات والرحلات.
    • تنظيم حفلات التكريم للأعضاء عند انتهاء العمل.
    • تنظيم أنشطة ترفيهية للعضوات/ الأعضاء وعائلاتهن/م.
    • تقديم سلف شخصية طارئة للمشتركات/ المشتركين.

وهنالك العديد من اللجان والشبكات الداخلية الأخرىالمتخصصة بمجالات محددة والتي تعقد اجتماعات دورية لمناقشة مهامها، مثل: لجنة المعلومات والاتصال “المواقع الإلكترونية والنشرات والبيانات الصحفية”، لجنة التخطيط، لجنة الموظفات/ين، لجنة المتطوعات/ين، لجنة الحالات، لجنة العضوية.

شبكة مساندة النساء ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان (شبكة تضامن):

في إطار سعي جمعية “تضامن” الدائم في مجال تعزيز واحترام حقوق الإنسان وحمايتها وإرساء قيم التسامح، وتحقيقًا للمساواة والعدالة والكرامة الإنسانية وترسيخها كمنهج ودستور حياة، أسست الجمعية شبكة تضامن في عام 2009، وهي شبكة أهلية أردنية تضم في عضويتها مجموعة من أبرز الجمعيات النسوية في الأردن وناشطات ونشطاء حقوق الإنسان، وقد تم إنشاؤها بهدف تنسيق الجهود للتضامن مع النساء في نضالهن من أجل العدالة والحرية والمساواة ومن أجل الحقوق الإنسانية؛ المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية في أي مكان في البلدان العربية والعالم. ويبلغ عدد أعضاء وعضوات شبكة تضامن (33) منظمة مجتمع مدني.

تحالف “بثينة” لحقوق كبار وكبيرات السن

أهداف وغايات التحالف

تعمل اللجان المنبثقة عن التحالف على تحقيق أهداف التحالف وجمعية “تضامن” بشكل عام والأهداف والغايات التالية على وجه الخصوص: –

  1. تطوير الإطار التشريعي المتعلق بحقوق كبار السن على الصعيد الوطني والإقليمي والدولي.
  2. المساهمة في تطبيق الاستراتيجيات الوطنية ذات العلاقة بحقوق كبار السن سواء على مستوى المؤسسات الرسمية او المجتمع المدني.
  3. استثمار خبرات وكفاءات كبار السن في التخصصات المختلفة وتذليل العقبات وكسر الحواجز أمام مشاركتهم بفعالية في المجتمع مثل وضعهم على قوائم الخبراء.
  4. السعي الى تحقيق هدف ” لن نترك أحدا خلفنا ” المعتمد في خطة التنمية المستدامة 2030.
  5. السعي للقضاء على التمييز والعنف القائم على أساس العمر او الجنس بالنسبة لفئة كبار السن
  6. تعزيز المهارات القيادية ومهارات الاتصال لدى كبار السن ورعاية إبداعاتهم ومهاراتهم خصوصا في مجالات الادب والشعر والفن .
  7. 7-    تعزيز ونشر ثقافة حقوق كبار السن في المجتمع خصوصا من ذو المراض المزمنة والاعاقة والتأكيد على أهمية المساهمة في تقديم الخدمات المختلفة لهن /م.
  8. تعزيز دور كبار السن في الإصلاح وإحداث التغيير الإيجابي في مجتمعاتهم المحلية من خلال تشجيع مبادرات الحماية الموجهة لهذه الفئة خصوصا في الظروف الصعبة مثل التسول واللجوء والتشرد والجوع.
  9. إصدار أوراق حقائق وبيانات صحفية تضامنية وتحليلية وتوثيقية تتعلق بأوضاع وحقوق كبيرات وكبار السن تتعلق.
  10. توفير خدمات الارشاد القانوني والاجتماعي المجاني لكبيرات وكبار السن  .
  1. 11-           المشاركة بالنشاطات والفعاليات التي تنظمها وتعقدها المؤسسات والجهات الأخرى ضمن أهدف وغايات هذا التحالف.
  2. تشجيع وتحفيز الأعضاء للمشاركة للدفاع عن حقوق كبيرات وكبار السن للمشاركة في إدارة الشأن العام والتنمية المستدامة من منظور ديمقراطي حقوقي.
  3. تطوير مهارات أعضاء وعضوات التحالف بفعالية في مجال العمل مع كبيرات وكبار السن وتشجيع الأفراد والمؤسسات المحلية في مجال إطلاق مبادرات مجتمعية في هذا المجال 
  4. استثمار وسائل التكنولوجيا الحديثة لنشر الوعي والمعرفة بمبادئ حقوق الإنسان المتعلقة بفئة كبيرات وكبار السن.
  5. تشجيع وتعزيز روح العمل التطوعي لدى أعضاء التحالف المتعلقة بكبار السن في مختلف محافظات المملكة.
  6. تهيئة أعضاء وعضوات التحالف للمشاركة في بناء المجتمع المدني الديمقراطي الخالي من العنف والتمييز والذي يقدم الدعم والمساندة لفئة كبار وكبيرات السن.
  7. تهيئة قيادات فاعلة في المجتمع المدني والمجتمعات المحلية للدفاع عن حقوق كبيرات وكبار السن.

وسائل عمل التحالف

 يعمل التحالف على تحقيق هذه الغايات باستخدام مختلف الوسائل المشروعة ووفقاً لأهداف واستراتيجيات التحالف وجمعية تضامن ” بما فيه: –

  • اقتراح برامج تدريبية للأعضاء التحالف والعمل على تنفيذها لتطوير مهاراتهم وبناء قدراتهم.
  • تشجيع وتحفيز مشاركة أعضاء التحالف في الدورات التدريبية المناسبة ذات العلاقة بحقوق كبيرات وكبار السن على المستوى الوطني والإقليمي والدولي.
  • ·         تمثيل التحالف من خلال المشاركة المحلية والدولية في مختلف الفعاليات التي تخدم اهداف التحالف. 
  • ·         عقد لقاءات دورية لتنظيم عمل التحالف وأنشطته وتقييم هذه الأنشطة والبرامج وتطويرها.
  • توثيق العلاقات مع المؤسسات الدولية والوطنية ومنظمات المجتمع المدني ذات العلاقة لتبادل الخبرات وتوحيد الجهود لدعم أهداف اللجنة والجمعية. 
  • إتاحة فرص الحوار واللقاء مع شخصيات قيادية محلية وإقليمية وعالمية. حول قضايا كبيرات وكبار السن.
  • الإشراف على تنفيذ الأنشطة التي ينفذها أعضاء التحالف سنويا 

منتدى القياديات اليافعات “سلوى”

هو أحد أهم مخرجات سلسلة مؤتمرات القياديات اليافعات والذي يضم 50 فتاة قيادية يافعة ممن شاركن في مؤتمرات القياديات اليافعات وأثبتن جدارتهن في الحوار البناّاء والنقاش المثمر، وتميزّن بتقديم عدد من المبادرات الإبداعية التي تعبر عن طموحات واحلام تلك الفتيات بالإضافة إلى أبرز التحديات التي تواجههن وتقديم مقترحات واقعية لمواجهة تلك التحديات.