لقاء الدكتورة منى مؤتمن مع الإعلامية منى الشوابكة من خلال "برنامج تاء التأنيث" عبر أثير الإذاعة الأردنية للحديث حول دراسة "فعالية واستدامة مشاركة المرأة في القرار السياسي عبر نظام الكوتا - دراسة حالة الأردن"

304

للإشارة والتعريف بالدراسة الإقليمية التي أجريت من قبل فريق من الباحثات العربيات المتخصصات اللواتي تم اختيارهن من قبل منظمة المرأة العربية (التي تعمل في إطار جامعة الدول العربية) وبإشراف ومتابعة المنظمة ممثلة بالأستاذة الدكتورة فادية كيوان/ المديرة العامة لمنظمة المرأة العربية والمختصين/ات فيها، فقد قامت "الإعلامية القديرة منى الشوابكة" ومن خلال "برنامج تاء التأنيث" الذي تقدّمه عبر أثير إذاعة المملكة الأردنية الهاشمية بعقد لقاء مع "الدكتورة منى مؤتمن حؤبشه" الخبيرة التربوية ومستشارة النوع الاجتماعي التي أعدت دراسة "فعالية واستدامة مشاركة المرأة في الحياة السياسية عبر نظام الكوتا – دراسة حالة الأردن" بتكليف من المنظمة، وهي من الدراسات الميدانية التي أجريت في المرحلة الأولى للدراسة الإقليمية.     

ولقد تم التعريف من قبل "برنامج تاء التأنيث" وهو البرنامج الإذاعي المعني بقضايا المرأة وتمكينها بهذه الدراسة الإقليمية بصفتها مبادرة رائدة لتقييم صيغ مشاركة المرأة العربية في الحياة السياسية على مدى ما يُقارب الربع قرن ما بين السنوات 1995 - 2020. ولا شك أنها عبر ما أفضت إليه من معلومات توثيقية وتحاليل علمية ودراسات مقارنة وخلاصات موضوعية وتوصيات بارزة، إضافة لاستنادها إلى تقصي ميداني استهدف (672) شخصية من النخب السياسية والمهتمين/ات بالشأن العام، سيدات وسادة من (17) دولة عربية، قد ولّدت مجموعة من الدراسات المرجعية والتي توّجت بالتقرير الإقليمي الشامل الذي يمر حاليًا في مراحل إنجازه النهائية.

ولقد قُسّمت عملية إجراء مجموعة الأبحاث الميدانية على أربع مراحل، وتم تنظيم ورشة عمل إقليمية عند إنجاز كل مرحلة من الأبحاث بهدف مناقشة النتائج وتقييمها. وشاركت في ورش العمل مجموعات من الباحثين/ات والناشطين/ات من الجنسين بالإضافة إلى عضوات المجلس التنفيذي للمنظمة اللواتي أبدين اهتمامًا بالمتابعة.

وستضع منظمة المرأة العربية مجموعة الأبحاث الوطنية إضافة إلى التقرير الإقليمي الذي بُني بناء على المعلومات المتضمنة في الأبحاث الوطنية على الموقع الإلكتروني للمنظمة لتكون بتصرّف جميع المهتمين/ات والباحثين/ات على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، باعتبارها مادة توثيقية تحليلية تُراجع السياسات المعتمدة والممارسات الهادفة لتطوير وتفعيل مشاركة النساء في الحياة السياسية في المنطقة العربية. 

كما تناول "برنامج تاء التأنيث" الذي تم بثه من خلال الإذاعة الأردنية صباح يوم السبت الموافق 20/4/2024 بصفته برنامجًا إذاعيًا معنيًا بقضايا المرأة وتمكينها بشكل خاص دراسة "فعالية واستدامة مشاركة المرأة في القرار السياسي عبر نظام الكوتا – دراسة حالة الأردن" نظرًا لأهمية الموضوع وخاصة أننا في الأردن نحن على أعتاب مرحلة إجراء الانتخابات النيابية القادمة بعونه تعالى.

وتم التعريف بمنهجية الدراسة؛ التي سعت إلى التعرّف من خلال الاستجابات على أسئلتها على مدى الاهتمام المقدّم من قبل أفراد مجتمع الدراسة الذي شمل (النخب السياسية والبرلمانية والحزبية والشبابية) لقضايا المرأة وتمكينها السياسي والكوتا النسائية، وقياس العلاقات بين المتغيرات المختلفة. 

وقد اتبعت الدراسة المنهج الوصفي المسحي، واعتمدت على المقابلة كأداة رئيسة لجمع البيانات. وبلغت عينة الدراسة الكلية (104) مبحوثًا ومبحوثة موزعين/ات بالتساوي ذكورًا وإناثًا، وشملت العينة مختلف النخب السياسية: النواب، الأعيان، الوزراء، أعضاء المجالس البلدية، القيادات الحزبية، مناضلي/ات منظمات المجتمع المدني، والقيادات الشبابية الناشطة. 

كما تمت الإشارة إلى أبرز نتائج دراسة حالة الأردن، وأبرز توصيات الدراسة، والتركيز على أبرز الإنجازات التشريعية والمؤسسية التي طرأت منذ سنة 2020 لغاية الآن في مجال المشاركة السياسية للمرأة في الأردن، بالإشارة إلى أن المنشود هو؛ تحقيق مشاركة فاعلة ومستدامة للمرأة في الأردن في كافة القطاعات والمستويات، وتحقيق التمكين القانوني والاجتماعي والسياسي والاقتصادي والمعرفي معًا للنساء والفتيات، ومتابعة تحديث وإنفاذ التشريعات والسياسات والخطط والبرامج على أرض الواقع بأقصى كفاية وفعالية مُمكنة من خلال الشراكة المجتمعية الفاعلة بين القطاعات كافة.

رابط اللقاء

أترك تعليقاًpen