الرئيسية / أخبار تضامن / فريق “ناجية” الفائز بالمركز الأول في مؤتمر الشباب والتكنولوجيا الثامن عشر يلتقي رئيس الديوان الملكي الهاشمي

فريق “ناجية” الفائز بالمركز الأول في مؤتمر الشباب والتكنولوجيا الثامن عشر يلتقي رئيس الديوان الملكي الهاشمي

تضامن: مشاركة الشابات والشبان في مؤتمرات الشباب والتكنولوجيا تعكس قدراتهم على الإبداع والابتكار واستثمار التكنولوجيا لايجاد حول لمختلف القضايا المجتمعية

تطبيق “ناجية” للحد من العنف المبني على النوع الاجتماعي

انطلاقاً من توجيهات جلالة الملك عبد الله االثاني المعظم وسمو ولي العهد وحرصهم على تعزيز دور الشباب الأردني  التقى معالي السيد يوسف العيسوي رئيس الديوان الملكي الهاشمي فريق مشروع “ناجية” الفائز بالمركز الأول ضمن المشاريع المشاركة في مؤتمر الشباب والتكنولوجيا الثامن عشر الذي نظمته جمعية معهد تضامن النساء الأردني “تضامن” بالشراكة مع اللجنة الدولية للإغاثة (IRC) خلال الفترة 8 – 10/7/2021 بعنوان: “العنف المبني على النوع الاجتماعي خلال الأزمات والكوارث.. جائحة كورونا نموذجاً”

وجرى خلال اللقاء الحديث عن تفاصيل المشروع من قبل الفريق وأهمية تطبيقه في الحد من العنف المبني على النوع الاجتماعي خلال الأزمات والكوارث. من جانبه عبر معالي العيسوي عن فخره واعتزازه بشابات وشبان الوطن وقدراتهم المميزة في الابتكار والإبداع لإيجاد حلول مجتمعية للقضايا المختلفة وسعيهم نحو تحقيق ما هو أفضل، كما أوعز إلى مدير المبادرات الملكية السيد عماد الحباشنة بالمتابعة مع فريق المشروع بتقديمهم مقترح مفصل عنه تطبيق “ناجية”، كما استمع معاليه لمطالب فريق المشروع الذي يتأمل بتطبيق فكرته على أرض الواقع.  

وتعبر تضامن عن اعتزازها بهذا اللقاء واهتمام الديوان الملكي الهاشمي بدور الشباب ودعمها لمبادراتهم، وتجدر الإشارة بأن مؤتمر الشباب والتكنولوجيا الثامن عشر هو ضمن سلسلة مؤتمرات الشباب والتكنولوجيا السنوية التي دأبت تضامن على تنفيذها على مدار (12) عام (2009 – 2021) بالشراكة مع منظمات دولية وجهات محلية عديدة أبرزها ( منظمة التضامن النسائي للتعلم من أجل الحقوق والتنمية والسلام WLP، منظمة هيفوس، أوكسفام، اليونسكو، رئاسة الوزراء، اللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة، سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، سلطة إقليم البترا، المعهد الدنماركي لحقوق الإنسان، الصندوق الإفريقي لتنمية المرأة، شبكة امبلي فاي تشينج).

وهدفت المؤتمرات إلى تفعيل دور الشابات والشبان وتنمية قدراتهم وزيادة مشاركتهم داخل مجتمعاتهم المحلية وتعزيز استخدامات التكنولوجيا الحديثة لأهداف إنسانية واجتماعية من منظور نسوي حقوقي تنموي وتحفيز الإبتكار والإبداع لديهم. وتناولت المؤتمرات العديد من المواضيع المتعلقة بحقوق الإنسان وحقوق النساء والفتيات على وجه الخصوص، وكان تفاعل الشباب والشابات في أعلى مستوياته من حيث الإبداع والابتكار وتقديم حلول قابلة للتنفيذ لخدمة مجتمعاتهم المحلية. حيث تحول عدد من المشاريع الفائزة بجوائز المؤتمر إلى مبادرات بقيادة الشابات والشبان في مختلف المحافظات.

جمعية معهد تضامن النساء الأردني 27-7-2021