الرئيسية / برامجنا / مؤتمرات الشباب والتكنولوجيا

مؤتمرات الشباب والتكنولوجيا

إيمانًا من جمعية معهد تضامن النساء الأردني بأهمية دور الشباب الأساسي والرئيس في النهوض بالمجتمع والمشاركة الفاعلة في مختلف حقول المعرفة والإنتاج والإبداع، وحرصًا على تفعيل دور الشباب الحيوي في برامج وخطط الإصلاح وعمليات التطوير المجتمعية التي تحتاج منهجية واضحة في التفكير والتطوير، ما يتطلب رؤية واضحة منفتحة على العالم تكون في تواصل وتفاعل مستمر مع ما يحدث حولها من تغييرات ومستجدات وتحديات تقف في وجه التغيير، حيث يبدئ التغيير من الشباب وللشباب، تأتي أهمية تسليح الشباب بالمعارف والمهارات في مجالات حقوق الإنسان من أجل تطوير تفكيره وذاته بإيجابية لغايات التعاطي الفاعل والمتفاعل مع تحديات الواقع ومستجداته. واستجابة لذلك كله؛ فقد دأبت جمعية معهد تضامن النساء الأردني “تضامن” منذ عام 2009 على تنظيم مؤتمر سنوي للشابات والشباب من مختلف محافظات المملكة؛ شمالها، ووسطها، وجنوبها، وذلك بهدف تنمية قدراتهم وزيادة مشاركتهم داخل مجتمعاتهم المحلية من خلال استخدام تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات ووسائل التواصل الاجتماعي وفنون الإنفوجرافيك والتصوير والفن والمسرح، لتنفيذ حملات توعوية بمختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وعلى وجه الخصوص تلك المتعلقة بحقوق النساء والفتيات والطفلات.

ويُعتبر تنظيم مؤتمرات الشباب والتكنولوجيا مساهمة حقيقية من قبل جمعية “تضامن” في تحقيق أهداف الجمعية (كما وردت في نظامها الأساسي)، وبخاصة الأهداف التالية: تقديم خدمات وبرامج ونشاطات في مجال الاتصالات، وتهيئة النساء للمستقبل من خلال تطوير وبناء معارفهن ومهاراتهن وخاصة مهارات استخدام تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات ومهارات القيادة، وتطوير مهارات النساء وخاصة القيادات الشابة في المجتمعات المحلية من خلال برامج التدريب والأنشطة المختلفة، وتوسيع شبكة المعرفة والاتصال المتخصصة بحقوق الإنسان للنساء على المستوى: المحلي، والوطني، والإقليمي، والدولي.

كما يُعد تنظيم مؤتمرات الشباب والتكنولوجيا مساهمة فعلية من قبل جمعية “تضامن” في تحقيق هدف المحور الخامس الوارد ضمن الخطة الاستراتيجية لمعهد/جمعية “تضامن” للأعوام (2009 – 2013)، وهو: دعم إمكانية النساء من الاستفادة الفعّالة من علوم تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات، وزيادة النشاطات الرامية إلى توفير معرفة استخدام الحاسوب، وتوفير آليات التعليم والتدريب في مجال علوم تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات. ومن الجدير بالذكر؛ أن جمعية “تضامن” قامت بعقد (14) مؤتمرًا للشباب والتكنولوجيا شارك/ت فيها (1309) شابة وشابًا من الفئة العمرية (18 – 32) سنة.

وقد تناولت الــ 14 مؤتمرًا العديد من المواضيع المهمة والحيوية كما هو موضح في وثيقة مؤتمرات الشباب للأعوام (2009 – 2019).

وتهدف جمعية “تضامن” من إقامة هذا المؤتمر السنوي إلى تحقيق أهداف عدة، أبرزها:

  • تعزيز مشاركة الشابات والشباب في صنع القرار وإحداث التغيير المنشود.
  • تمكين الشابات والشباب من الحصول على واكتساب مهارات وكفايات جديدة من خلال تطوير وتعزيز معرفتهم بوسائل التكنولوجيا الحديثة.
  • بناء قدرات الشابات والشباب في تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات من أجل التغيير الاجتماعي والتشبيك مع أقرانهم من صانعي التغيير لدعم وتعزيز حقوق الإنسان عمومًا وحقوق النساء بشكل خاص.
  • استخدام وسائل التكنولوجيا المتنوعة لكسب التأييد لإحداث التأثير والتغيير المجتمعي.

ومن خلال تقييم المشاركة في المؤتمرات؛ بدى تفاعل الشابات والشباب واضحًا وفي أعلى مستوياته من حيث؛ التعرّف على قيادات شبابية ناشطة وتبادل التجارب والخبرات، والعمل بروح الفريق بطرق أكثر فاعلية تحقق التعاون المثمر بين المشاركات/ المشاركين، واكتساب القدرة على التفاعل وإدارة المداخلات والنقاشات، والإبداع وابتكار حلول قابلة للتنفيذ على أرض الواقع، والخروج بمبادرات شبابية خلاقة تعمل على تحقيق تغيير فعلي. كما كشفت المؤتمرات عن مهارات وكفايات وقدرات شخصية ومهنية وتكنولوجية يُمكن توظيفها والاستعانة بها في تطوير المجتمعات المحلية وفتح الآفاق أمام مستقبل أكثر ازدهارًا ومشاركة لتجسيد روح المواطنة الفاعلة وتعزيز مشاركة المرأة الفاعلة في مختلف المجالات. وأبرزت توصيات المؤتمرات الموضوعات والمجالات المقترحة للمؤتمرات اللاحقة.