الرئيسية / عين على النساء / أخبار ونشاطات - عين على النساء / بمناسبة مئوية المملكة الأردنية الهاشمية واليوم الدولي للمرأة- “تضامن” تطلق اليوم كتاب حول “المرأة الاردنية في الحياة العامة والسياسية خلال 100 عام”

بمناسبة مئوية المملكة الأردنية الهاشمية واليوم الدولي للمرأة- “تضامن” تطلق اليوم كتاب حول “المرأة الاردنية في الحياة العامة والسياسية خلال 100 عام”

بمناسبة الذكرى المئوية لتأسيس المملكة الاردنية الهاشمية وتحت رعاية وزير الشؤون السياسية والبرلمانية معالي المهندس موسى المعايطة، وبمشاركة سعادة السيدة ماريا هادجيثودوسيو ، سفيرة الاتحاد الأوروبي ، وسعادة السيدة أرانزازو بانيون سفيرة إسبانيا ، ومعالي الأستاذة اسمى خضر، والدكتورة سلمى النمس الامينة العامة للجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة وعدد من البرلمانيات، وفي اليوم الدولي للمرأة الذي يصادف الثامن من آذار، تطلق جمعية معهد تضامن النساء الاردني”تضامن” كتاباً توثيقياً لمسيرة المرأة الاردنية تحت عنوان “المرأة الاردنية في الحياة العامة والسياسية خلال 100 عام”. ويأتي الكتاب كأحد أنشطة مشروع “عين على النساء” الممول من وكالة التعاون الاسبانية والاتحاد الأوروبي لدعم منظمات المجتمع المدني الهادف إلى  تحفيز النساء على المشاركة في الحياة العامة والسياسية ضمن إطار مشروع قرارنا.

وستنظم احتفالية إطلاق الكتاب عبر تقنية الاتصال المرئي “زووم” وستبث مباشرة على صفحة الجمعية على “فيسبوك”، ويعتبر الكتاب جهداً اولياً يمكن البناء عليه، وهو يرصد لمشاركة المرأة الأردنية في الحياة العامة والسياسية خلال 100 عام معتمداً بالدرجة الاولى وخاصة للفترة ما قبل العام 1945 على التوثيق الصوري لإنعدام أو ندرة المراجع في  تلك الحقبة، الى جانب عدم القدرة في الوصول و/ أو عدم توفر الوثائق العثمانية والبريطانية أو ترجمات لها.

يبرز هذا الكتاب الهيمنة الذكورية الواضحة في كتابة التاريخ وتوثيقه سواء عن قصد أو بدون قصد لا سيما في فترات زمنية معينة، كما ويفسر من جهة ثانية بأن النساء كان لهن أدوراً هامة في الحياة العامة والسياسية، لكن هذه الأدوار لم توثق بموضوعية أو بشكل كامل. ويؤكد الكتاب على الحاجة الماسة للبحث والتمحيص المعمق لأدوار النساء في فترات هامة قبيل وبعد تأسيس الدولة الأردنية، فمشاركتهن إمتدت لمئات السنين قبل هذا التاريخ مما يستدعي إعتبار الكتاب على أنه نواة للتوسع في تفاصيل هذه المشاركة، وقد يكون من الضروري اللجوء الى التدوين الشفهي للرجال والنساء الذين عاصروا هذه الحقبة الزمنية، وبالتأكيد فإنهم يملكون من وثائق ويعرفون من القصص ما يكفي لإعطاء النساء أدوارهن الحقيقية في الحياة العامة والسياسية التي أهملها المؤرخين والباحثين في ظل غياب للمؤرخات والباحثات.

وقسم الكتاب مراحل مشاركة النساء في الحياة العامة والسياسية الى سبع مراحل، أولها مرحلة إثبات الذات وقدرة النساء على المشاركة في الحياة العامة (1828-1920)، ومرحلة بناء قدرات النساء في المجالات التعليمية والصحية (1921-1930)، ومرحلة المشاركة في الأعمال التطوعية والاجتماعية (1931-1945)، ومرحلة الوعي والتنظيم السياسي والوطني للنساء (1946-1973)، ومرحلة المشاركة السياسية للنساء وإدارة الشأن العام (1974-1988)، ومرحلة البناء المؤسسي لمشاركة النساء السياسية وفي الحياة العامة (1989-2003)، ومرحلة تعزيز المساواة بين الجنسين وتمكين النساء (2004-2020).

قرارنا هو مشروع ينفذ بتمويل مشترك من قبل الوكالة الإسبانية للتعاون الإنمائي الدولي (AECID) والإتحاد الأوروبي. وهو المكون الرابع من برنامج EU-JDID ،ويهدف إلى تعزيز دور المجتمع المدني في المساهمة في الحاكمية الديمقراطية وصنع السياسات في الأردن. حيث يقوم قرارنا على تمويل وتنمية قدرات مؤسسات المجتمع المدني (CSOs) في المجالات المتعلقة بتعزيز المشاركة السياسية للنساء والشباب والفئات المهمشة كالتربية المدنية ومراقبة الانتخابات والمراقبة البرلمانية وتدقيق النوع الاجتماعي وبناء التحالفات والتعليم الإلكتروني إلخ.

البيان باللغة الإنجليزية:

لمزيد من المعلومات الرجاء الاتصال بــ:

جمعية معهد تضامن النساء الأردني

البريد الإلكتروني:

 info@sigi-jordan.org

06/5549494