الرئيسية / أخبار تضامن / تضامن تعقد حوارية حول اليوم الدولي للعدالة الاجتماعية

تضامن تعقد حوارية حول اليوم الدولي للعدالة الاجتماعية

د. حجاوي يعول على صحوة عالمية تضامنية بأهمية عدالة توزيع المطاعيم للقضاء على المرض

د.حجاوي : شح المطاعيم هي السبب في بطء وتيرة حملة التطعيم الأردنية

أكدت حوارية متخصصة عقدتها جمعية معهد تضامن النساء الأردني حول “اليوم الدولي للعدالة الإجتماعية “على ان العدالة في الصحة هي الأساس وخاصة في عدالة حصول الدول على لقاحات فيروس كورونا بحيث يتوفر لقاح لكل مواطن  .

والحوارية عقدتها جمعية تضامن ضمن برنامج الاربعاء الثقافي وفي اطار مشروع بيت الخبرة لكبيرات وكبار السن الممول من منظمة Helpe Age  الدولية والتحالف المدني الأردني لحقوق كبار وكبيرات السن “بثينة ” واستضافت استشاري الوبائيات وعضو لجنة الأوبئة الوطنية الدكتور بسام حجاوي والخبيرة في قضايا كبار السن والإرشاد الأسري في المجلس الوطني لشؤون الأسرة الأستاذة خديجة العلاوين وادارتها الاخصائية النفسية في جمعية “تضامن “الدكتورة ملك السعودي .

وركزت الحوارية على فئة كبار وكبيرات السن والتي اولتها الأردن جل إهتمامها خاصة خلال السنوات الأخيرة تشريعيا وقانونيا ومن خلال الإسترتيجيات والأنظمة والسياسات واخرها خطة الإستجابة الوطنية لجائحة كورونا بما فيها حملة التطعيم الوطنية والتي إعتمدت في تصميمها وحسب الدكتور حجاوي على إعطاء فئة كبار وكبيرات السن  -فوق سن ال 60 عاما – الأولوية في التطعيم . وقال “لغاية اللحظة وصل الدور للعمر 65 سنة لافتا الى ان  هناك عددا منهم لم يصلهم الدو لانهم عندما قدموا للمنصة اجابوا انهم لا يستطيعون الوصول لمراكز التطعيم وانذاك وبسبب ندرة المطعوم جرى تأجيلهم الكترونيا , وحاليا  تم سحبهم من النظام الألكتروني  وجاري التواصل معهم من خلال خدمة “فريق الموبايل ” التي  جرى اطلاقها حديثا ,بحيث يتم التواصل معم هاتفيا  للتجقق من عدم قدرتهم من الوصول ويتم تحديد موعد مناسب للزيارة المنزلية وتطعيمهم /ن  وقال “يوم الثلاثاء تم تطعيم نحو 80 مواطن/ة  فوق العمر 75 في منازلهم من اربع محافظات في وسط المملكة “.علما انه تم تطعيم  كبار وكبيرات السن في المراكز الايوائية التابعة لوزارة التنمية الاجتماعية .

واشار الدكتور حجاوي الى ان عدد  الإصابات  بفيروس كورونا في الاردن  كانت ما نسبته  54% من الذكور و47% من الاناث وبالنسبة للوفيات من كورونا  فان ما نسبته  58% منها كانت  من الذكور و  52%  من الاناث معلالا ارتفاع نسبة الوفيات عند الذكور بان النساء اكثر التزاما بالبيت .

وبين الدكتور حجاوي ان  شح المطاعيم هي ال سبب في بطء وتيرة الحملة الوطنية للتطعيم في الاردن وقال “كنا جاهزين ل تلقيح 20% من السكان لأول دفعة ولكن وللأسف الدول الاوروبية والتي  تقع شركات المطاعيم تحت مظلتها وتابعة لها وعندما دخلت بموجات المرض  احتكرت المطاعيم  لسكانها ودولها” وبالتالي اصبحت هناك وحسب تعبيره “سوق سوداء للقاحات عالميا “وعلية سارعت منظمة الصحة العالمية الى انشاء تحالف دولي “كوفاكس” لتجميع اللقاحات للدول الفقيرة والدول التي تعاني من ازمات وحروب ,وعليه عول على صحوة عالمية تضامنية باهمية عدالة توزيع المطاعيم للقضاء على المرض  .

واوضح الدكتور حجاوي ان وزارة الصحة وفي بداية تصميم حملة التطعيم الوطنية قد جهز نحو 73 مركزا للتطعيم ولكن وبسبب شح المطاعيم فان الفعال منها 29 مركزا فقط , لافتا الى ان الجدولة الحالية وتحديد الاولويات في اعطاء اللقاح ليست من فراغ  وقال “للاسف وجدنا ان الدول لديها سيناريوهات لتقديم المطاعيم ” .

وزاد الدكتور حجاوي “انه وضمن جاهزية وزارة الصحة فانه لو حصنا على المطاعيم  ,نحن على استعداد لتطعم نحو مليون مواطن/ة  خلال شهر ”  لافتا الى انه ورغم ما يمر به الاردن من تحديات اقتصادية الا انها خصصت الاموال للمطاعيم الا ان المطاعيم “شحيحة”  .وفي ذات الوقت يتوقع ومع مطلع اذار القادم وصول دفعات جديدة من اللقاحات تغطي جميع الذين سجلوا على المنصة وهم 370 الف مواطن   .وعليه يدعوا  الى الاسراع الى التسجيل على المنصة الاكترونية الخاصة بالحملة على موقع وزارة الصحة الالكتروني  .

وافصح الدكتور حجاوي  ان الحكومة الاردنية تلقت يوم الثلاثاء  نحو 30 الف جرعة جديدة من لقاح “فايزر” ستغطي نحو 15 الف مواطن –حماية كاملة.

واشارت الاستاذة علاوين  الى تعزيز التوعية المجتمعية الصحية والثقافية  بأهمية التطعيم ضد كورونا  بعيدا عن الترهيب والتخويف وخاصة الرسائل الموجهة لفئة كبار وكبيرات السن  و أهمية ايجاد صك دولي لحماية كبار السن على غرار اتفاقية حقوق الطفل واتفاقية “سيداو”  وضرورة تحرك دولي بالإطار . اضافة الى توفير خدمات الدعم النفسي والاجتماعي  ووجود عيادات ومراكز صحية  متخصصة بطب الشيخوخة  .

ولفتت الأستاذة علاوين الى تحديات اقتصادية يعاني منها فئة كبار وكبيرات السن وعليه جاءت توصية بتاسيس صندوق لكبار وكبيرات السن وقالت “تم اعداد نظام للصندوق وتم رفعه الى ديوان الرأي والتشريع  ” لافتة الى ان اهمية الصندوق في تعزيز العدالة الاجتماعية والصحية والاقتصادية لكبار وكبيرات السن في الاردن .

واشارت الحوارية الى دور منظمات المجتمع المدني الوطنية وخاصة جمعية “تضامن” والمؤسسات الدولية  وخلال السنوات الاخيرة في التركيز على قضايا كبار وكبيرات السن واهمية تطوير برتكولات صحية مجتمعية حامية لكبار وكبيرات السن بعيدا عن الموروثات النمطية السلبية التي تؤذي صحتهم /ن اضافة الى استفسارات معمقة حول اللقاحات عالميا ووطنيا .

رابط الأمسية: https://web.facebook.com/Sigi.Jor/videos/1019427231914975