الرئيسية / أخبار تضامن / أهمية الإعلام في تعزيز مشاركة المرأة في الحياة العامة والسياسية

أهمية الإعلام في تعزيز مشاركة المرأة في الحياة العامة والسياسية

 مؤتمر إعلامي تعقده “تضامن” يومي السبت والأحد

تضامن: نحو إعلام عادل يراعي النوع الاجتماعي

الإعلام سلطة مؤثرة يمكنها أن تلعب دوراً فعالا في دعم حقوق النساء والمساهمة في تغيير الصورة النمطية لأدوار كل من الرجال والنساء في المجتمع.

الحصول على تغطية إعلامية متساوية في الإعلام الرسمي وغير الرسمي ، المرئي والمسموع والمقروء والإلكتروني يعد مساهمة حقيقية وأساسية في التقليل من التمييز القائم على النوع الاجتماعي.

الإعلام يعتبر من النوافذ الأساسية للنساء للإطلال على الجمهور والتأثير في الرأي العام  وخاصة في العملية الانتخابية.

يساهم في إيصال المعلومات وزيادة المعرفة لدى المرشحات والناخبات والجمهور  للوصول إلى عملية انتخابية تكاملية قائمة على العدالة والمساواة وتكافؤ الفرص.

برعاية معالي المهندس موسى المعايطة الأكرم وزير الشؤون السياسية والبرلمانية تنظم جمعية معهد تضامن النساء الأردني مؤتمرًا إعلاميًا بعنوان: “أهمية الإعلام في تعزيز مشاركة المرأة في الحياة العامة والسياسية” يومي السبت والأحد الموافقين 16 و 17/5/2020 وعبر تطبيق “ZOOM/ زووم” وذلك بسبب ظروف جائحة كورونا والتي تحول دون تنفيذ هذا المؤتمر وإلتزامًا بقرارات الحكومة وأمر الدفاع بعدم إقامة الاجتماعات في الأماكن المخصصة لذلك.

ويأتي المؤتمر في  إطار مشروع “عين على النساء” الذي تنفذه “تضامن”  ضمن منحة من الوكالة الإسبانية للتعاون الإنمائي الدولي حصلت عليها في نهاية عام 2018، تحت إطار برنامج (EU-JDIDI برنامج دعم الاتحادالأوروبي للمؤسسات الديموقراطية والتنمية)، والذي يهدف إلى المساهمة في تحسين البيئة السياسية التي تدعم المشاركة الفعالة للنساء في الحياة العامة والسياسية.

ويهدف المؤتمر إلى:

  1. التعريف بالإعلام المراعي للنوع الاجتماعي وخاصة في مجال التغطية المتوازنة للنساء في الانتخابات كمرشحات وناخبات.
  2. المساهمة في تغيير الصورة النمطية السائدة حول أدوار النساء والرجال  وتعزيز مشاركة المرأة في الحياة السياسية والعامة.
  3. إبراز أهمية الإعلاميات ودورهن في الوصول إلى  إعلام عادل يراعي النوع الإجتماعي.
  4. الترويج لإعلام نسوي حقوقي تنموي يقوم على العدالة والمساواة وتكافؤ الفرص.
  5. مناقشة عدد من القضايا ذات الصلة بالإعلام كأخلاقيات الإعلام، نهج حقوق الإنسان في الإعلام،مناهج الإستقصاء والبحث والتركيز على الحلول وأثرها على صورة وحقوق النساء .
  6. مناقشة المنطلقات اللازمة لإعلام يعزز قيم الديمقراطية والمساواة في التغطية الإعلامية للإنتخابات؛ النيابية، البلدية والمحلية، النقابية، الحزبية، الطلابية.
  7. تحديد القضايا ذات الأولوية في مجال التغطية الإعلامية ودور الإعلام في التغطية الإعلامية العادلة للانتخابات المختلفة ورصد ومتابعة مجريات العملية الانتخابية للتأكد من مراعاتها للنوع الاجتماعي.
  8. تسليط الضوء على اهمية الحريات الإعلامية والنوع الاجتماعي وتمثيل النساء في وسائل الإعلام.

يشتمل المؤتمر على جلسة افتتاحية، وسبع جلسات تقدم فيها أوراق عمل يقدمها مختصون ومختصات يلي كل ورقة  التعقيب لمعقبين إثنين ، الجلسة الأخيرة الختامية  تخصص للنقاش العام ثم الإستخلاصات والتوصيات والمقترحات.

يستهدف المؤتمر مختلف الأفراد والمؤسسات المعنية وخاصة عضوات وأعضاء تحالف “عين على النساء في الإنتخابات”  وعضوات وأعضاء اللجنة التوجيهية للمرصد المدني للمساواة بين الجنسين، والمنسقات والمنسقين الميدانيين والمراقبين والمراقبات وكل من شارك في التدريبات حول تدقيق النوع الإجتماعي والقياديات النسائية البرلمانية وعضوات المجالس المحلية والبلدية ومجالس المحافظات إضافة إلى الصحفيات والإعلاميات والصحفيين والإعلاميين من مختلف وسائل الإعلام وممثلي / ممثلات كليات الإعلام في الجامعات والمعاهد الأردنية وممثلات/ ممثلي المجتمع المدني المعني إضافة إلى قوائمنا البريدية المعتمدة بما فيه شركاء الجمعية والنساء الناشطات في الحياة العامة والسياسية المترشحات لإنتخابات سابقة والراغبات في الترشح للإنتخابات القادمة .

جمعية معهد تضامن النساء الأردني

16/5/2020