الرئيسية / أخبار تضامن / وقائع المؤتمر الصحفي الأول لتحالف عين على النساء في الرقابة على الانتخابات 2020 من منظور النوع الاجتماعي

وقائع المؤتمر الصحفي الأول لتحالف عين على النساء في الرقابة على الانتخابات 2020 من منظور النوع الاجتماعي

أعلنت جمعية معهد تضامن النساء الأردني وتحالف عين على النساء للرقابة على الانتخابات 2020 من منظور النوع الاجتماعي خلال مؤتمر صحفي عقدت ظهر الثلاثاء 11 تشرين الثاني ” أونلاين “مباشرا عبر منصة الجمعية الإلكترونية على الفيسبوك عن مستجدات سير العملية الانتخابية والملاحظات التي وردت لغرفة عمليات التحالف من منسقي المشروع في أقاليم المملكة الثلاث.

ووجهت الرئيسة التنفيذية لجمعية تضامن ومستشارة مشروع عين على النساء الأستاذة اسمى خضر شكرها الى الهيئة المستقلة للانتخاب على تعاونها التام مع جمعية تضامن في متابعة وحل جميع الملاحظات لافتة الى ان نسبة من الملاحظات تؤكد ان ترتيبات الهيئة المستقلة جيدة واستعداداتها الصحية والسلامة العامة مهيأة عموما بالشكل الصحيح.

كما وجهت الأستاذة خضر شكرها  لجهود 1200 مراقب ومراقب يعملون من خلال تحالف مشروع عين في الرقابة على العملية الانتخابية في جميع مراكز الاقتراع في المملكة يراقبون على الانتخابات من منظور النوع الاجتماعي في اتجاهين  :الأول الرقابة على  الإجراءات ونزاهتها ومدى تقيدها بترتيبات الهيئة المستقلة للانتخاب والقانون والتعليمات الصادرة بالشان والثاني الرقابة على قدرة الإجراءات على ضمان تحقيق المساواة في تكافؤ الفرص  للجميع خاصة للنساء وذوي الإعاقة والفئات الهشة وكبار السن والحوامل .وقالت “الجمعية وعين على النساء يسعيان الى  للنهوض بالعملية الانتخابية لتحقيق اعلى قدر ممكن من الديمقراطية وعلى عدالة التمثيل وانعكاس إرادة المواطنين والمواطنات على تشكيلة البرلمان ال 19 .

وقالت الأستاذة خضر “وردتنا ملاحظات تتعلق بالتأثير بالمال على إرادة الناخبين والناخبات واحداهن أبدت استعدادها تقديم شهادة بذلك وتم توصيل هذه الملاحظات الى الهيئة المستقلة فور وصولها. علما ان معظم هذه الحالات تستهدف النساء والفتيات. كما أشارت الى توثيق مصور لحالات أشخاص مقعدين يتم حملهم الى طوابق عليا من ذويهم ومتطوعين إضافة الى ضعف في التهيئة اللازمة الخاصة لمراكز الاقتراع الخاصة بأصحاب الإعاقات السمعية والبصرية خاصة عدم توفر متكلمي لغة الإشارة لمساعدتهم.

وأشارت الأستاذة خضر الى تواتر المخالفات حول حق كل الأردنيين والأردنيات بما فيهم مرضى الكورونا  بالتصويت وقالت ” نناشد  الهيئة الإعلان عن إجراء مناسب  لمرضى كورونا يحفظ حقهم الدستوري في المشاركة بالاقتراع “.لافتة الى حالة تم رصدها   تعود لسيدة وبعد اقتراعها أعلنت انها مصابة بفيروس كورونا مما أحدثت إرباكا وأغلاقا مؤقتا في المركز للتعقيم  .وعلقت الأستاذة خضر “هذا الأجراء  -باغلاق المركز -معطلا للعملية الانتخابية “

كما لفتت الأستاذة خضر الى ان اهناك تفاوت بالتعامل مع المراقبين وعدم تفهم دور المراقبين وحقوقهم في بعض المراكز الانتخابية وتم تذليل بعض المعوقات وإبلاغ الهيئة وحل بعضها .

وقدم المنسق العام لمشروع عين على النساء الدكتور احمد العجارمة ل جملة أخرى من الملاحظات التي رصدها المراقبون والمراقبات ووردت الى غرفة العمليات في مقر جمعية تضامن والتي تم رفعها الى الهيئة المستقلة للانتخاب. وقال الدكتور العجارمة: بالنسبة لفتح الصندوق فان ما نسبته 97 % من مراكز الاقتراع قد بدات عملية فتح الصناديق وبدء الاقتراع في الوقت المحدد واقصى وقت وصل الساعة السابعة و22 دقيقة . كما ان لجان الهيئة المستقلة للانتخاب حضرت في وقتها المحدد، وان الوصول الى مراكز الاقتراع سهلا وميسرا وبنسبة 97% . وصناديق الاقتراع مطابقة للمواصفات من حيث الشفافية وإتاحة الفرصة للمراقبين والمراقبات بان يتفحصوا خلوا الصناديق لافتا الى تعاون الهيئة باستقبال ملاحظات تحالف عين وتصحيح العديد منها في مختلف المراكز.

وأضاف الدكتور العجارمة : رصدنا ناخب في احدى مدارس عجلون اكتشف انه تم التوقيع عن اسمه والتصويت بدلا عنه رغم انه لم يقترع , و بعض مراكز الاقتراع تمنع بعض الناخبين والناخبين والناخبات من التصويت بحجة أصابتهم بالكورونا . وحالات إيقاف عملية الاقتراع في مراكز مختلفة بحجة تناول الغداء او الصلاة ,ورصدنا في عشرات المدارس تزاحم واكتظاظ وعدم الالتزام بالتباعد الجسدي في عدد من المحافظات وهي  ملاحظة عامة بالعديد من مراكز المحافظات .كما رصدت حالتين لمحاولة انتحال شخصية ناخب تم التعامل معهما وضبطهن من الامن المتواجد واحالتهم للتحقيق  وهي حالة بالدائرة الخامسة -محافظة العاصمة والثانية في مدرسة معان الأساسية في محافظة معان واحدة لذكر وأخرى لانثى .

و لفت الدكتور العجارمة الى ملاحظة تكررت في مدارس لواء الشونة الجنوبية وهي ان اغلب صناديق الاقتراع موجودة بالطوابق العليا وهذا امر لا يساعد كبار وكبيرات السن على ممارسة حقهم بالاقتراع خاصة في ظل عدم التعاون في مساعدتهم والذي رصد في عدد من المراكز خاصة في المدارس غير المهيئة من لواء الشونة الجنوبية .و تم رصد ان رئيس لجنة انتخاب في احدى مراكز محافظة اربد  يرفض مساعدة كبير السن ومساعدته رغم ان الصندوق بالطوابق العليا ولا يوجد مصعد   .

كما رصد وجود انصار لمرشحين ومرشحين يمارسون الدعاية الانتخابية في حرم عدد من المدارس وممارسة الضغط والتاثير على إرادة الناخبين حيث رصدنا فعدد من المدارس منها: مدرسة هالة بنت خويلد بالبلقاء وفي مدرسة تلاع العلي بالعاصمة حيث تم رصد التأثير على إرادة النساء الناخبات والضغط عليهن للتصويت لصالح احد المرشحين فيها .

وأشار الدكتور العجارمة الى ملاحظة عامة وردت من اكثر من محافظة وهي وجود يافطات وصور المرشحين والقوائم على اسوار المدارس ومداخلها واحيانا تغطي على يافطات إرشادات الهيئة في العملية الانتخابية .و ان اغلب مراكز الاقتراع مهيئة لذوي الإعاقة الحركية من حيث وجود رمبة الوقوف لسيارتهم ووجود الصناديق بالطابق الأرضي الا انه يتم الاعتداء عليها من قبل المواطنين ورصدت الحالة  في مدرسة علي رضا الركابي في دائرة عمان الثالثة  .

و تحدث الدكتور العجارمة حول ملاحظة غريبة رصدت وهي:  قيام احد رؤساء لجان الاقتراع والفرز بالسخرية من احدى السيدات الحوامل لقدومها للاقتراع ويوجه لها استهجانه ولومه على قدومها للاقتراع كونها حامل.

كما وردت ملاحظات بعدم التزام بعض مراكز الاقتراع بإجراءات ومتطلبات السلامة العامة من حيث التباعد الجسدي وارتداء الكمامات والقفازات وملاحظات موثقة عن بعض رؤساء وأعضاء اللجان بتلك المخالفات او عدم ارتداء الكمامة بالطريقة الصحيحة وتم رصد حالة تداول لقلم حبر الاقتراع من الناخبين والناخبات .

وقال الدكتور العجارمة “نسجل تعاون كبير من رؤساء وأعضاء اللجان فيما يتعلق بالتعاون لتصويت ذوي الإعاقة وكبار وكبيرات السن وتيسير اقتراعهم/ن . كما نشكر اهتمام واستجابة الهيئة المستقلة للانتخاب لجميع ملاحظات تحالف عين على النساء في الانتخابات والتعامل معها أولا بأول” .

وقدم الناطق الإعلامي لمشروع عين على النساء الإعلامي الأستاذ ياسين القيسي تقدمة حول مشروع عين على النساء  وتجربة البرنامج  في المجال .لافتا الى ان مؤتمرا صحفيا اخر سيعقده التحالف  عن بعد وعبر منصة الفيسبوك الخاصة بجمعية تضامن مباشرة مساء هذا اليوم وفي الساعة الثامنة مساء .

رابط المؤتمر الصحفي: https://web.facebook.com/205451902850428/videos/1943725539101034