الرئيسية / أخبار تضامن / وقائع المؤتمر الصحفي الثاني لتحالف عين على النساء في الرقابة على الانتخابات 2020 من منظور النوع الاجتماعي

وقائع المؤتمر الصحفي الثاني لتحالف عين على النساء في الرقابة على الانتخابات 2020 من منظور النوع الاجتماعي

عقد جمعية معهد تضامن النساء الأردني وتحالف عين على النساء للرقابة على الانتخابات 2020 من منظور النوع الاجتماعي في الساعة الثامنة مساء- بتوقيت العاصمة عمان – الثلاثاء 11 من تشرين الثاني وعبر تقنية الاتصال المرئي مؤتمرها الصحفي الثاني حول مستجدات سير العملية الانتخابية والملاحظات التي وردت غرفة عمليات التحالف والكائنة في مقر الجمعية من فريق الرقابة.

وفريق الرقابة على الانتخابات يضم نحو 1200 مراقب ومراقبه منهم 60% نساء و40% رجال منهم ما نسبته 5ر1% من ذوي الإعاقة و15 % من كبار وكبيرات السن.

وقالت الرئيسة التنفيذية لجمعية تضامن ومستشارة برنامج عين على النساء الأستاذة اسمى خضر ان نسبة مشاركة النساء في لجان الاقتراع والفرز وحسب الهيئة المستقلة للانتخاب بلغت 37% مقابل 63% رجال ولاحظنا من خلال جولة ميدانية قمنا بها بعد ظهر اليوم في عدد من مراكز الاقتراع ان هناك عدد من المدارس في العاصمة الغالبية العظمى من لجانها من الإناث بما فيها مديرة المركز وقالت “هذا مؤشرا رائعا في تعزيز مشاركة النساء بالعملية الانتخابية “.

وبالنسبة لمشاركة النساء في العملية الانتخابية ولغاية الساعة الثامنة مساء وصلت الى ما نسته 75ر25% علما ان نسبة الاقتراع العام وصلت الى 12ر29%.

وجهت الأستاذة أسمى خضر شكرها الى الهيئة المستقلة للانتخاب على تعاونها التام مع جمعية تضامن في متابعة وحل جميع الملاحظات والمخالفات التي تلقتها من خلال المراقبين/ات الميدانيين في جميع مراكز الاقتراع بالمملكة .

وبين المنسق العام للرقابة على الانتخابات من منظور النوع الاجتماعي الدكتور احمد العجارمة في المؤتمر الصحفي انه تم رصد عددا من الملاحظات والمخالفات منها مخالفات تتعلق ب السلامة العامة والتباعد الاجتماعي حيث رصدت حالات عدم التزام لبس الكمامة و التجمهر وعدم الالتزام بالتباعد الاجتماعي ومن اللجان المشرفة على العملية الانتخابية وأيضا عدم معرفة كيفية التحقق من تصويت المصابين بكورونا  وقال متسائلا” لا نعرف الية التحقق وهل حرموا بحجة إصابتهم, وهل سمح  فعلا لأخرين التصويت بأوقات أخرى” .

وأشار الى انه تم رصد حالات عدم التعاون مع المراقبين وعدم فهم دورهم لافتا الى انه قد استمرت المخالفات المتعلقة بتعطل التجهيزات الإلكترونية والماسح الضوئي في أكثر من مركز مما اضطر لجان التحقق بالتحقق عن طريق الرقم الوطني إضافة الى توقف بنظام الحاسوب في مراكز الاقتراع لمدد بسيطة. وتم رصد حالة تعطل كهرباء في مراكز بالكرك ولغاية اللحظة لم يتم معرفة الأسباب الحقيقية للعطل حيث وردتنا روايتين الأولى تفيد إن التعطل فني وناجم عن ثقل على المحول والثانية متعمد وبسبب عملية عنف وقعت بمدرسة العدنانية.

وأضاف الدكتور العجارمة انه تم رصد مخالفات تتعلق بالتحقق من شخصية الناخب وتم رصد حالة ضبط هوية لا تعود لصاحبها وحالتين انتحال شخصيات أخرى و تم اكتشاف ان اخرين قاموا بالتصويت عنهما ورصد حالات تصويت بهويات أحوال مدنية قديمة ورصدت فتاة قاصر تحمل هويتين في  حدى المراكز وحالة  في مدرسة كتم الثانوية للبنات تم  السماح لها التصويت عن طريق دفتر العيلة واكثر من مرة .

كما رصدت حالات تصويت علني في اكثر من مركز اقتراع وقال “هذه مخالفات خطيرة لانها تؤشر الى وجود عمليات شراء وبيع أصوات” .

 وبالنسبة لموضوع العنف والشغف قال الدكتور العجارمة ” رصدنا اربع حالات رئيسة ,الأولى في احدى مدارس الدائرة الثانية في عمان حيث تم اطلاق نار امام مدرسة في جبل التاج ومحاولة ثانية بالمساء لاقتحام نفس المركز فيما شهدت مدرسة خولة بنت الازور بالبلقاء تدافعا ومشادات بين المرشحين وأنصارهم وتراشقا بالحجارة وحالات مشادات ومشاجرات لنع انصار انصار مرشحين من الوصول الى مراكز الاقتراع.

وفي المراكز المتخصصة الخاصة بذوي الإعاقة الحركة قال “وجدنا ان اغلبها غير مهيئة لاحتياجهم واغلب صناديق الاقتراع وجدت بالطوابق العليا. وعلق ” بالرغم من ذلك لمسنا تعاونا كبيرا وانسانيا لافتا من العاملين في مراكز الاقتراع والفرز ورجال الأمن العام تجاه ذوي الإعاقة وكبار السن بمساعدتهم وقيامهم بحمل الكثير من الحالات الى الطوابق العليا “.

كما اشارت الأستاذة خضر الى ان رصد تحالف عين لهذه الانتخابات  كان فاعلا اكثر من الانتخابات السابقة وذلك بسبب استخدام تقنيات تكنولوجية في عملية الرقابة تتمثل في تعبئة نماذج الكترونية أعدت سابقا وقد تم تدريب فريق الرقابة على كيفية تعبئتها علما ان لكل مرحلة انتخابية نموذج خاص ويتم ارسالها الكترونيا فورا الى غرفة عمليات تحالف عين للرقابة .لافتة الى ان هذه النماذج مكنت تحالف عين من استخراج نتائج دقيقة وسريعة وقالت “انتهينا من النماذج الورقية وحاليا  نستخدم التكنولوجيا عن بعد حفاظا على السلامة والصحة والبيئة ومؤتمرنا اليوم وعن بعد  ويبث وبأعلى التقنيات التكنولوجية حيث يمكن المتابعين من التفاعل  عن بعد”  .  

وشارك في المؤتمر الصحفي الناطق الإعلامي لتحالف عين على النساء الأستاذ ياسين القيسي بتقدمة حول نشاطات  عين على النساء في مرحلة بعد الانتخابات لافتا الى ان الجمعية ستصدر لاحقا بيانات تفصيلية تحليلية حول وقائع العملية الانتخابية من منظر النوع الاجتماعي  .

رابط المؤتمر الصحفي: https://web.facebook.com/205451902850428/videos/1050701715377007