الرئيسية / أخبار تضامن / تضامن: اختتام فعاليات مؤتمر تقارب الأجيال

تضامن: اختتام فعاليات مؤتمر تقارب الأجيال

تضامن: إتاحة الفرصة للفئة الشابة التي تشكل أغلبية المجتمع الأردني في التفاعل والتشاركية وتفعيل دورهم بشكل حقيقي ملموس في صياغة المستقبل القادم.

منظمة روتجرز: نؤمن بأنه لا عمل ولا تقدم ولا تغيير إيجابي يمكن أن يكون بدون إشراك فعال وفعلي للشباب في المجتمع.

اختتمت يوم أمس الخميس فعاليات مؤتمر “تقارب الأجيال” الذي نظمته جمعية معهد تضامن النساء الأردني ضمن مشروع “جيل جديد” الذي تنفذه الجمعية بشراكة محلية مع جمعية النهضة العربية للديمقراطية والتنمية (أرض) الممول من منظمة روتجرز . وهو استكمالاً لسلسلة الفعاليات التي عقدتها تضامن هذا العام ضمن المشروع ، والتي تهدف إلى إشراك الشباب والشابات في الحوار والنقاش البناء حول القضايا المتخصصة بحقوق الإنسان عامةً وحقوق النساء والفتيات على وجه الخصوص، وإتاحة الفرصة لهذه الفئة الشابة التي تشكل أغلبية المجتمع الأردني في التفاعل والتشاركية وتفعيل دورهم بشكل حقيقي ملموس في صياغة المستقبل القادم.

وجاءت فكرة المؤتمر للتأكيد على أهمية تبادل الخبرات ونقل المعرفة واستثمارها بين الأجيال  وحث الشباب والشابات على أهمية تقارب وجهات النظر  والعمل على تقليص الفجوة بين الأجيال المتعاقبة، وأن تقدم الأجيال السابقة خبراتهم لدعم وتشجيع الأجيال الشابة واستثمار طاقاتهم وفكرهم وثقافتهم والتكنولوجيا الحديثة في تطوير  مهاراتهم وصقل معارفهم لتحقيق طموحاتهم ووصولهم إلى المواقع ومشاركتهم الفاعلة في صناعة القرار.

شارك في المؤتمر (56) مشارك/ة من الفئة العمرية (20-30 عام) يمثلون مختلف محافظات المملكة ومتحدثين/ات أصحاب اختصاص وخبرة في محارور المؤتمر  وكادر الجمعية.

وفي الكلمة الترحيبية التي قدمتها الأستاذة إنعام العشا المديرة التفنيذية بالوكالة في تضامن، رحبت بالمشاركين والمشاركات في هذا المؤتمر الذي يأتي في ختام هذا العام ضمن مشروع جيل جديد الهادف إلى التشاركية مع الشباب والشابات، وقدمت تعريفًا بتأسيس الجمعية منذ 24 عام وهي من الجمعيات النسوية الحقوقية التي تأسست بجهود الناشطات الحقوقيات ويجدر بنا أن نستذكر المؤسسة الأستاذة أسمى خضر  رحمها الله  وعملها الحقوقي من أجل قضايا النساء،إضافة إلى أنظمة واستراتيجيات الجمعية ، ومساحة عملنا مع المجتمع بكافة فئاته المختلفة من كل المحافظات ولدينا شركاء في كافة القطاعات وحاضرين في وسائل الإعلام المختلفة للحديث عن برامجنا وأهدافنا ورسالتنا، ونعتمد في مرجعياتنا على منظومة حقوق الإنسان وتشريعاتنا الوطنية. كما أننا نهدف إلى تسليط الضوء بشكل خاص على قضايا النساء واحتياجاتهنّ في كل الجوانب (الاجتماعية، الحقوقية، الاقتصادية، التنموية، السياسية، الثقافية)، إضافة أن خدماتنا أيضًا متاحة في تقديم الاستشارات للرجال والشباب عند حاجتهم لذلك. كما نحرص على استخدام التكنولوجيا الحديثة من وسائل التواصل الاجتماعي وانترنت في نشر المعرفة التي تصدر  عن الجمعية.

وختمت كلمتها بحث الشباب والشابات على استخدام التكنولوجيا واستثمارها كمساحة للتعبير عن احتياجاتهم وإحداث التغيير  والتحسين على الأصعدة المختلفة، فأنتم قادرين على تغيير حياتكم للأفضل وأيضًا التأثير في حياة الآخرين. متمنيةً لهم مؤتمر غني وثري بالمعرفة والنقاش والحوار وعام جديد قادم يحمل الخير والبركة.

وفي الكلمة المسجلة للجهة الداعمة منظمة روتجرز/ هولندا التي قدمتها السيدة عبير صرّاص مسؤولة برنامج جيل جديد، أشارت بأن روتجرز  مؤسسة معنية بالحقوق الإنجابية والمساواة بين الجنسين وتفعيل دور الشباب في تحقيق هذه المساواة. وتقدمت بشكرها لجميعة معهد تضامن النساء الأردني على تنظيم هذه الفعالية  تحت عنوان حوار وتقارب الأجيال. نحن كمؤسسة وكأفراد نؤمن بأنه لا عمل ولا تقدم ولا تغيير إيجابي يمكن أن يكون بدون إشراك فعال وفعلي للشباب في المجتمع. وإشراك الشباب والشابات ليس فقط لغرض إغناء النقاش أو اكتمال العدد بل هو حق أساسي للشباب، علينا المحافظة عليه وصيانته واحترامه  وتفعيله على أرض الواقع.

من خلال رؤيتنا في البرنامج الذي نقوم بتنفيذه مع الجمعية فإن تفعيل دور الشباب هنا لا يعني فقط تضمينهم في فعالية أو أخرى، وإنما العمل على ايجاد آليات وتطوير سياسات مستدامة لإشراك فئة الشباب بجميع أطيافها في البرامج والمؤسسات و مشاركتهم السلطة وعمليات صنع القرار وتعزيز دورهم القيادي كشركاء مساويين ومهمين في المجتمع وجزء لا يتجزء من العملية وليس كإضافة أو مكمل ثانوي.

تضمن المؤتمر جلسات عمل ركزت على عددًا من المحاور التي قدمها مختصين/ات وهم الأستاذة عطاف الروضان مديرة راديو البلد، والمهندس مازن أبو قمر  باحث في الشؤون الاقتصادية والاجتماعية للقطاع الزراعي والمناخ، الأستاذة تسنيم جدوع  أخصائية إعلام واتصال من المجلس الوطني لشؤون الأسرة، الأستاذة إنعام العشا المديرة التنفيذية بالوكالة، الأستاذة زهور غرايبة باحثة ، الأستاذة ميسون عمارنة مسؤولة مشروع جيل جديد، وتجربة شابة للمشاركة رؤى الزبدة، كما شاركت عضوات الهيئة الإدارية في تضامن إدارة الجلسات الدكتورة أدب السعود والأستاذة سوسن اسحق، والأستاذة عبير العشا، والمهندسة فرح عميص.

أما عن محاور المؤتمر تضمنت: الإعلام والتغطيات المراعية للنوع الاجتماعي،الاستراتيجية الوطنية لكبار السن ودور الشباب والشابات في تنفيذها، التغيرات المُناخية وتأثيراتها عبر الأجيال… الشبان والشابات في مواجهة التحديات المُناخية، دور الشباب والشابات في الحد من العنف المبني على النوع الاجتماعي، استعراض نتائج أولية للدراسة الاستطلاعية التي أجرتها الجمعية في إطار المشروع بعنوان: (توجهات وآراء الشباب والشابات حول قضايا العنف ضد النساء والفتيات)، التمكين الاقتصادي مساهمة حقيقية في إحداث التغيير ، مفاهيم وتطور الريادة والابتكار نصائح استثمار الفرص للشبان والشابات.

امتاز المؤتمر بالتفاعل من المشاركين والمشاركات في النقاش والحوار الثري مع ضيوف الجلسات والتوصية بعقد فعاليات متتالية تناقش محاور  أخرى بمشاركة الفئة الشابة، واختتم المؤتمر بتوزيع شهادات المشاركة.

جمعية معهد تضامن النساء الأردني

هناء رمضان/ مسؤولة إدارة الإعلام والاتصال

23/12/2022

رابط الصور: https://web.facebook.com/media/set?vanity=sigiyouthtechnology&set=a.489996646613070

تقرير التلفزيون الأردني: https://web.facebook.com/JORTVNEWS/videos/885180492921712

لقاء إذاعي – الإذاعة الأردنية: https://web.facebook.com/radiojordan1959/videos/536255848420771